• ×

06:21 صباحًا , الثلاثاء 7 يوليو 2020

قائمة

الليلة منتخب البرازيل الطامحة يتوعّد منتخب الباراغواي الجامح!

كوستاريكا تخلط أوراق المجموعة الأولى

 0  0  592
 الليلة منتخب البرازيل الطامحة يتوعّد منتخب الباراغواي الجامح!

أ. ف. ب - تسعى البرازيل حاملة لقب النسختين الاخيرتين، الى تلميع صورتها عندما تخوض اختبارا صعبا اليوم في كوردوبا امام جارتها الباراغواي العنيدة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية من الدور الاول لبطولة كوبا اميركا 2011، التي تستضيفها الارجنتين لغاية 24 يوليو الجاري.
وكانت البرازيل الساعية الى لقبها الثالث على التوالي والتاسع في تاريخها سقطت في فخ التعادل السلبي امام فنزويلا بعد عرض باهت لا يليق بسمعة المنتخب الاكثر تتويجا في تاريخ كرة القدم العالمية، وهي تُمنّي النفس بالانتفاضة وتفادي صورة جارتها الارجنتين المضيفة، التي فشلت في الفوز في مباراتيها الاوليين في البطولة، مكتفية بالتعادل مع بوليفيا وكولومبيا.
وبدورها، تبحث الباراغواي عن نقاط الفوز بعدما سقطت في فخ التعادل السلبي امام الاكوادور في الجولة الاولى، مما يجعل حظوظ المنتخبات الاربعة متساوية لبلوغ ربع النهائي.
وفي المجموعة ذاتها، تأمل فنزويلا في تخطي عقبة الاكوادور لتعزيز حظوظها في بلوغ ربع النهائي للمرة الثانية على التوالي والاولى خارج قواعدها.
وخلّف التعادل المخيب امام فنزويلا في الجولة الاولى استياء كبيرا لدى انصار وعشاق السيليساو المدجج بالنجوم من ذوي الخبرة والواعدين الذين باتوا مطالبين بمحو الصورة المخيبة، وان كان ذلك على حساب الباراغواي القوية وصاحبة المركز الثاني في تصفيات المونديال الاخير في جنوب افريقيا، الذي ودعته من ربع النهائي بخسارة صعبة (صفر/1) امام اسبانيا التي توجت باللقب لاحقا.

مينيزيس يطالب لاعبيه بالتركيز

وطالب مدرب البرازيل مانو مينيزيس لاعبيه بنسيان مواجهة فنزويلا والتركيز على مباراة الباراغواي لتحقيق الفوز ومحو كبوة الافتتاح.
وجرب مينيزيس خيارات عدة في التدريبات بعد الانتقادات التي طالت اختياراته في المباراة الاولى، فقام في الوهلة الاولى باستبعاد مهاجم ميلان الايطالي روبينيو ولاعب وسط تشلسي الانكليزي راميريش من التشكيلة بعدما استبدلهما في ربع الساعة الاخير امام فنزويلا واشرك لوكاس ليفا وايلانو مكانيهما، بيد انه عاد للدفع بالتشكيلة الاساسية ذاتها للمباراة الاولى.
وقال مينيزيس في مؤتمر صحفي «لن أؤكد التغييرات في التشكيلة. سأعلن اسماء اللاعبين الاساسيين السبت قبل المباراة».

سيزار غاب عن التدريب

وغاب حارس مرمى انتر ميلان الايطالي خوليو سيزار عن التدريبات بسبب آلام في العضلات، بيد ان مشاركته في المباراة قائمة وفق الجهاز الطبي للمنتخب.
ويصب التاريخ في مصلحة البرازيل، التي حققت الفوز 45 مرة على الباراغواي في 72 مباراة مقابل 10 هزائم و17 تعادلا، بيد ان مستوى الباراغواي تحسّن في الاعوام الاخيرة، وهي تغلبت على البرازيل بهدفين نظيفين في اسونسيون في ذهاب تصفيات كأس العالم قبل ان تخسر بصعوبة ايابا 2/1 في ريسيفي.
وتعتمد الباراغواي على اسلوب لعبها الذي يرتكز على ترسانتها الدفاعية والهجمات المرتدة والكرات العالية والقتالية، التي مكنتها من بلوغ الدور ربع نهائي المونديال، ويبقى املها معقودا على المهاجمين الارجنتيني الاصل لوكاس باريوس المتوج مع فريقه بوروسيا دورتموند بلقب بطل الدوري الالماني هذا الموسم، الى جانب المخضرم روكي سانتا كروز وهايدو نيلسون فالديز.

كوستاريكا تخلط أوراق المجموعة الأولى

فيما انعشت كوستاريكا امالها في بلوغ الدور ربع النهائي لنهائيات كأس الامم الاميركية الجنوبية لكرة القدم (كوبا اميركا) بعدما فجرت مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبها على بوليفيا 2 - صفر في سان سلفادور دي خوخوي في ختام الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى.
وسجل خوسويه مارتينيز (59) وجويل كامبل (78) الهدفين.
وهو الفوز الاول لكوستاريكا بعد خسارتها امام كولومبيا صفر - 1 في الجولة الاولى فارتقت الى المركز الثاني برصيد 3 نقاط بفارق نقطة واحدة خلف كولومبيا وباتت بحاجة الى التعادل فقط امام الارجنتين المضيفة في الجولة الثالثة الاخيرة بعد غد، وحتى خسارتها امام منتخب التانغو قد لا تؤثر على تأهلها كاحد صاحبي افضل مركز ثالث.
في المقابل، منيت بوليفيا بخسارتها الاولى بعد عرضها الرائع امام الارجنتين في الجولة الاولى وارغامها على التعادل 1 - 1، فتراجعت الى المركز الرابع الاخير برصيد نقطة واحدة وباتت مهمتها صعبة في بلوغ الدور ربع النهائي كونها تحتاج الى الفوز على كولومبيا بفارق هدفين للتأهل مباشرة او باي نتيجة على امل حجز احد المقعدين المخصصين لصاحبي افضل مركز ثالث.
وتتصدر كولومبيا الترتيب برصيد 4 نقاط والتعادل يكفيها لبلوغ ربع النهائي، اما الارجنتين المضيفة فتحتل المركز الثالث برصيد نقطتين واصبحت ملزمة بالفوز على كوستاريكا لبلوغ ربع النهائي وتفادي الخروج من الدور الاول للبطولة التي تمني النفس باحراز لقبها لفك صيام عن الالقاب دام 18 عاما وتحديدا منذ تتويجها بلقب المسابقة عام 1993 في الاكوادور.

بطاقتان حمراوان لبوليفيا

واكملت بوليفيا المباراة بتسعة لاعبين اثر طرد رونالد ريفيرو ووالتر فلوريس في الدقيقتين 71 و76 الاول لتلقيه انذارين في مدى 5 دقائق والثاني مباشرة.
وكان بامكان كوستاريكا الفوز بنتيجة كبيرة لولا تألق حارس مرمى بوليفيا كارلوس ارياس في التصدي لركلة جزاء في الدقيقة 71 انبرى لها الن غيفارا.
وشهدت المباراة ندية كبيرة بين المنتخبين ما اضطر الحكم الاكوادوري كارلوس فيرا الى اشهار البطاقة الصفراء 9 مرات بينها 6 مرات للبوليفيين.
وطرد ريفيرو لتعمده لمس الكرة بيده داخل المنطقة في الدقيقة 71 متسببا في ركلة جزاء، فيما نال فلوريس البطاقة الحمراء بسبب تدخل خشن بحق احد لاعبي كوستاريكا.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy