• ×

08:27 صباحًا , الثلاثاء 22 سبتمبر 2020

قائمة

مشكلة التبوّل أثناء النوم مرتبطٌة بنموّ الأعصاب

 0  0  872
 مشكلة التبوّل أثناء النوم مرتبطٌة بنموّ الأعصاب

إذا كان طفلك يتبوّل أثناء نومه علماً أنه أصبح كبيراً على ذلك، فاعرفي أن للأمر علاقة بنموّ دماغه.
في الواقع، أظهرت الدراسات أن ثمة علاقة بين مرض سلس البول وسائر الوظائف المعرفية. وهذا دليل إضافي على أن طفلك لا يتبوّل أثناء نومه عمداً، وعلى أن فقدانك لأعصابك ومعاقبتك له سيؤثران سلباً أكثر منه إيجاباً.

وظائف معرفيّة

في العام 2007، سمحت دراسة بريطانية شملت ما يزيد على 6000 طفل تراوحت أعمارهم بين السبعة والتسعة أعوام، بالربط بصورة جازمة بين مشاكل الخروج لدى الأطفال ( التبول أثناء النوم، التبول في الثياب، السلس البرازي) وأدائهم في الاختبارات المعرفية: معرفة المفردات، لعبة الأحجية، القيام بالحسابات، عملية الفهم وقد تبيّن أن الذين يعانون مشاكل خروج حصلوا في الاختبارات المعرفية على علامات أقل من أقرانهم العاديين. وقد لاحظ الخبراء أن التبوّل أثناء النوم كان الأكثر تأثيراً على الأداء المعرفي، في حين لم يؤثر كلّ من التبول في الثياب والسلس البرازي في أداء الأطفال إلى حدّ كبير.

النظام العصبي المركزي

بالنسبة إلى الباحثين، ليس في هذا الرابط المكتشف ما يثير الدهشة. ففي الواقع، يدلّ عدم التبّول أثناء النوم على أن الدماغ ينجح في إيقاظ الطفل حين يحتاج هذا الأخير إلى التبوّل وفي تحريك الشعور اللاإرادي لديه بضرورة إفراغ مبولته. ولا تحدث هذه الآليات إن لم يكن النظام العصبي المركزي لدى الطفل قد وصل إلى مرحلة من النمو الكافي. وستكون لهذا النمو العصبي تأثيرات على مهمات أخرى وبالتالي على الاختبارات التي تقيس الأداء المعرفي. ومع ذلك، لا بد من الإشارة إلى أن النتائج التي حققها الأطفال الذين يتبولون أثناء النوم لم تكن أدنى بكثير من النتائج الأخرى، ولم يبرهن الباحثون أن هؤلاء الأطفال يعانون قصوراً في الأداء المدرسي أو مشاكل في التعلّم.
تشرح هذه النتائج لمَ ينصح الأطباء الأهل بالحفاظ على هدوء أعصابهم عندما يتخطّى طفلهم الفترة المسموح فيها بالتبوّل أثناء النوم. لكن، يصعب أحياناً على الوالدين التقيد بتعليمات الطبيب لأن تداعيات التبوّل متعبة، فالاستيقاظ ليلاً لتغيير ثياب الطفل وغسل كميات كبيرة من الثياب، مهمتان متعبتان بالنسبة إليهما. لكن عليهما أن يعيا تماماً أن طفلهما لا يفعل ذلك لأنهما لم يحسنا تربيته ولا لأنه يتعمد ذلك. في حال راحت مسألة التبوّل أثناء النوم تحتلّ حيزاً كبيراً في حياتكما العائلية، استشيرا طبيباً: ثمة حلول عدة لتفادي التبوّل أثناء النوم، منها العلاجية وغير العلاجية. فاستفيدوا منها!

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy