• ×

07:37 مساءً , الأحد 12 يوليو 2020

قائمة

معجبو عارضة الأزياء والممثلة سوزانا ويرنر يفتقدونها في «تويتر»

 0  0  1.5K
 معجبو عارضة الأزياء والممثلة سوزانا ويرنر يفتقدونها في «تويتر»

خرج الحارس البرازيلي جوليو سيزار من ستاد «ماريو ألبرتو كيمبس» بمدينة كوردوبا الأرجنتينية وهو يحاول رسم أفضل تعبير على وجهه، بعد أن تسبب في هدفي الإكوادور اللذين هزا شباكه، لكن ذلك لم يكن كافيا لتجنب لحظة أخرى صعبة. فقد ذكر له صحافي من التلفزيون البرازيلي أن زوجته عارضة الأزياء والممثلة سوزانا ويرنر التي عرفت طريقها إلى عالم الشهرة بعد ارتباطها عاطفيا بالنجم رونالدو وهو لايزال بعد شابا، كتبت على موقع «تويتر» أن خطأ زوجها في الهدف الأول للاعب الإكوادوري فيليبي كايسيدو كان ناتجا عن تعويذة. ويرنر، التي تحولت إلى الهدف الأهم لكل كاميرات التلفزيون الفرنسية وهي في العشرين من عمرها، التي سعت لالتقاط ملامحها الفاتنة وهي تشجع رونالدو خلال مونديال 1998، كتبت على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي الشهير «لم أر قط خطأ كهذا لجوليو. التعويذة كانت قوية».بيد أن التعبير الذي استخدمته ويرنر عادة ما يشير إلى القوى الشريرة. وضحك جوليو عندما سمع التعليق حول التعويذة المفترضة، لكن بدا عليه أن الأمر لم يعجبه كثيرا. وقال: «سأطلب منها أن تقوم بحذفه».

وقالت العارضة الشقراء: «الصحافيون حرفوا ما كتبته. عندما قلت إن التعويذة كانت قوية كنت أرغب في أن أقول إن الأرجنتينيين يرغبون في هزيمة البرازيل، ولم يكن للأمر علاقة بجوليو سيزار». وقبل مباراة پاراغواي أمس في دور الثمانية، يبحث الحارس البرازيلي عن ثأره الشخصي من الأخطاء، فيما سيفشل على الأرجح 76 ألف معجب في الحصول على ثأرهم منه، بعد أن فقدوا إلى الأبد زوجته الفاتنة صديقة لهم على «تويتر» التي أعلنت انها ستتخلى عن حسابها الى الأبد.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy