• ×

08:54 مساءً , الجمعة 3 يوليو 2020

قائمة

ضابط مصري يهدد رجلاً للتنازل عن زوجته

 0  0  1.1K

 ضابط مصري يهدد رجلاً للتنازل عن زوجته

استلهم ضابط شرطة مصري قصة فيلم «الزوجة الثانية» للراحلة سعاد حسني من أجل إشباع رغباته بمحاولته إجبار زوج على التنازل عن زوجته.

الضابط الذي تدفعه سلطته إلى امتلاك أشياء لا يمكن أن تشترى، استعمل أساليب وألاعيب مختلفة من أجل إجبار زوج على التنازل عن زوجته.

هذه القصة التي أوردتها صحيفة «اليوم السابع»، لم تحدث في قرية بعيدة أو متباعدة الأطراف عن العاصمة مثلما حدث في فيلم «الزوجة الثانية»، لكنها كانت في قسم شرطة الهرم.

لكن الفارق ـ حسب الصحيفة ـ أن الضابط لم يردها «زوجة ثانية» لتنجب له الذرية التي حرم منها، بغض النظر عن أنها في الأساس على ذمة آخر، لكن أرادها «رفيقة رغبة»، فجند سلطته لهواه. بداية القصة تعود إلى ليلة في شهر نوفمبر 2009، حين توجه الضابط وسام عبد المحسن كامل هنيدي، وبرفقته قوة من قسم شرطة الهرم، إلى مسكن «عطية أ.ع» (30 عاما) لتنفيذ أمر ضبط وإحضار في بلاغ مقدم ضده. وعندما رأى الضابط الزوجة الحسناء طار صوابه. وعلى الفور، طلب الضابط من القوة المرافقة له أن يذهبوا بالمتهم إلى القسم. وبعد انصراف القوة وبرفقتهم الزوج، استغل الضابط حالة الهلع التي انتابت الزوجة، وحاول طمأنتها وطلب منها أن تتصل به إذا لم يعد الزوج بعد العرض على النيابة، وحصل منها على رقم هاتفها المحمول، بدعوى أنه لا يرد على الأرقام المجهولة.

وبعد ذلك، بدأ الضابط الشاب يمطر الزوجة برسائل غرامية حتى طلب منها صراحة مقابلته في فندق، لكنها رفضت ذلك بشدة، لتتحول مكالماته إلى تهديد ووعيد، واستمرت عاما كاملا.

ومع الإلحاح المتواصل، لم تجد الزوجة مفرا من إخبار زوجها الذي حرر محضرا ضد الضابط بقسم شرطة الهرم، لتبدأ بعد هذا البلاغ سلسلة جديدة من المساومات والتهديدات من الضابط لإجبار الزوج على التنازل عن المحاضر المحررة ضده.

لكن مع إصرار الزوج على الوقوف في وجه الضابط دفاعا عن شرفه، لجأ الأخير إلى تلفيق قضية مخدرات لشقيقه، وصدر فيها حكم بالسجن ثلاث سنوات.

الزوج تمسك حتى اللحظات الأخيرة بطلب حماية القانون، ولم يتوقف عند تحرير محاضر في قسم شرطة الهرم، بل قدم أيضا شكوى في مديرية أمن الجيزة ضد الضابط، لكن يبدو أن الضابط يتمتع بنفوذ قوي، إذ أرسل رسالة إلى الزوج قال فيها: «إنت ياد مش هتبطل اللي إنت بتعمله ده يا... وأقسم بالله مش هخليك تشوف الأسفلت تاني.. هاشوف أنا ولا إنتو يا كلاب.. وخطواتك كلها عندي يا... خطوة خطوة».

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy