• ×

10:04 مساءً , الثلاثاء 7 يوليو 2020

قائمة

الحب من أول نظرة.. حقيقة أم وهم؟

 0  0  1.7K
القبس شغلت ظاهرة «الحب من أول نظرة» اهتمام الكثيرين، كتب فيه الشعراء شعرا وتغنى به المغنون في أغنياتهم، وتناولته أفلام السينما، وكتب عنه الأدباء في القصص والروايات، حتى علماء النفس والاجتماع والطب انشغلوا بالبحث عن إجابات للكثير من الأسئلة الغامضة المتعلقة به: هل هو حقيقة أم وهم كبير؟ وإن كان موجودا فما تفسيره؟ وهل هو المسؤول فعلا عن فشل الكثير من الزيجات؟ التحقيق التالي يتناول الحب من أول نظرة.

هل الحب من أول نظرة حقيقة أم أسطورة؟ كان هذا السؤال الذي طرحه أحد مواقع الإنترنت العربية على زواره طالبا منهم الإدلاء بآرائهم وتجاربهم الشخصية، وجاءت الإجابات متفاوتة، البعض يقسم أنه حقيقة وأنه مر بتجربة الحب من أول نظرة فعلا، والبعض الآخر يؤكد أنه أسطورة ومحض خيال.
احدى السيدات قالت: الحب من أول نظرة حقيقة طبعا وتجربتي أكبر دليل على وجوده، لم يكن وسيما مثل نجوم السينما ولكن عندما رأيته وقعت سهام كيوبيد في قلبي من أول نظرة. وبعد الزواج عرفت انه الحب الحقيقي الذي كنت أبحث عنه.
بينما قالت شابة في الخامسة والعشرين من عمرها: أنا لا أؤمن بهذا الهراء، ربما يوجد إعجاب من النظرة الأولى ولكن لا يوجد شيء اسمه حب من أول نظرة. الحب مشوار طويل يبدأ بالتعارف بين شخصين وينتهي بفهم كل منهما لشخصية الآخر وبعد ذلك يتم تحديد إن كان حبا أولا وهذا الأمر قد يستغرق شهورا وربما سنوات.
بين الشاب والشايب
وقال شاب: تعرفت عليها من خلال الفيس بوك وعندما زرت بلادها اتصلت بها وسألتها إن كان من الممكن رؤيتها، وبالفعل حدث اللقاء وكان الحب من أول نظرة، عندما عدت إلى بلادي لم أتوقف عن التفكير فيها وقررت في الزيارة القادمة طلب الزواج بها.
وعلق زوج في الستين من عمره قائلا: بالطبع يوجد هذا الشيء الرائع الذي يسمى بالحب من أول نظرة، لقد رأيتها أثناء الدراسة في الجامعة ووقعت في حبها من أول نظرة ومر على زواجنا حتى الآن 40 عاما وأعتقد أنه لا يوجد أجمل من الحب من أول نظرة.
بينما قال رجل آخر: نعم هذا الشيء موجود لكن في الأفلام الهندية والعربية وأغنيات المطربين والمطربات وفي الروايات فقط، انهم يريدون أن يقنعونا بهذا الوهم لكني أؤكد أنه غير موجود على كوكب الأرض إنه خرافة وأسطورة.
فتش عن الجينات
لم يشغل الحب من أول نظرة الناس العاديين فقط، وإنما شغل علماء النفس والاجتماع وحتى علماء الوراثة والطب والبيولوجيا، وظهرت العديد من الدراسات لفك الغموض حول ظاهرة الحب من أول نظرة.
فقد توصلت دراسة أجراها أحد علماء البيولوجيا في جامعة كورنيل الأميركية على ذباب الفاكهة لما يعتقد أنه تفسير للحب من أول نظرة، حيث وجد عالم البيولوجيا أندرو كلارك أن إناث حشرة ذباب الفاكهة تميل الى الذكور التي تتطابق معها جينياً إذ كانت تضع بيضاً أكثر بعد التزاوج معها، على عكس الأمر بالنسبة إلى الشركاء غير المتطابقين جينياً وهو ما يتيح للإناث إنجاب ذرية أفضل.
كما لاحظ كلارك اختلافاً كبيرا في كمية البيض التي كانت تضعها الإناث في كل مرة اعتماداً على الذكور المتطابقة معها جنسياً، يقول كلارك: «يمكنك أن تطلق على ذلك الحب من أول نظرة، وقد يكون الأمر صحيحاً، والأمر قد ينطبق أيضاً على البشر لأن بعض النساء يملن الى الرجال الذين يتطابقون معهن جينياً وأن أجسادهن قد تستجيب لفرص التزاوج معهم أكثر من غيرهم».
سرعته 8.2 ثوان
إذا افترضنا أن الحب من أول نظرة حقيقة فما الوقت الذي نستغرقه لنقع في هذا الحب؟ يقول العلماء أن الوقت بالضبط هو 8.2 ثوان للرجل ويستغرق الأمر وقتا أطول بالنسبة للمرأة التي تتميز بالحذر، وذلك وفق دراسة نشرت في دورية «أرشيف السلوك الجنسي».
فقد استخدم الباحثون الكاميرات الخفية لتتبع نظرات عيون 115 طالبا خلال لقاءاتهم مع مجموعة متنوعة من الفنانات وعارضات الأزياء الجميلات وبعد كل محادثة طلب من هؤلاء الطلاب تسجيل معدل الجاذبية تجاه شركائهن.
وتوصلت الدراسة إلى أن الرجل تزيد لديه فرصة الوقوع في الحب من أول نظرة إذا حدق في المرأة الجميلة لفترة تصل إلى 8.2 ثوان أو أكثر، أما إذا استغرق الوقت 4.5 ثوان فقط فهذا يعني أن الرجل غير مهتم بأي شكل من الأشكال بالمرأة، كما استنتج العلماء أن الرجال يستخدمون نظرات العين كوسيلة للتواصل مع المرأة وإبداء الإعجاب، في المقابل فإن النساء كن أكثر حذرا في استخدام نظرات العيون في إبداء الإعجاب بالرجل.
شيء من الجنون
لكن هناك من يرى أن الحب من أول نظرة أسطورة ليست صحيحة على الإطلاق مثل الطبيب النفساني وخبير العلاقات الأميركي جوردون ليفينغستون الذي يصر على أن أسطورة الحب من النظرة الأولى ليست صحيحة فحسب، بل ان هذا الحب يعتبر مسؤولا عن فشل الكثير من العلاقات الزوجية.
ويرى جوردون أنه من الجنون أن يعتقد شاب أنه وقع في الحب بمجرد نظرة في عين الفتاة التي شاهدها في المقهى أثناء احتساء القهوة. ويقول أيضا: هناك بالتأكيد شيء مثل الإعجاب من أول نظرة، لكن في كثير من الأحيان فإن هذا التفاعل الكيميائي العاصف يشكل خيانة لنا، وان المجتمع والدعاية والأفلام والأغنيات تصور نظرة معينة أنها «جميلة»، لكن هذا لا يمكن أن يجعلنا نخلط بين تضليلنا وبين قدرتنا على اتخاذ قرارات حكيمة حول الشركاء المحتملين تجعل من الزواج ناجحا في المستقبل.
بل يرى ليفينغستون أن الكثير من حالات الزواج تنتهي بالفشل بسبب خطأ النظرة الأولى حيث يُختار عن طريقها الشخص الخطأ بسبب اتخاذ قرار متسرع وسطحي، ويرى أن الوقوع في الحب أعمق بكثير من الوقوع في شهوة وأكثر من مجرد تفاعل كيميائي لشخص عابر.
ويوضح ليفينغستون في كتابه «كيفية الحب» المفتاح لعلاقة طويلة الأمد قائمة على الحب الحقيقي وهو العثور على الشخص الذي يملك معظم ما يطلق عليها «الفضائل الأساسية العشر» مثل: اللطف، التفاؤل، الشجاعة، الوفاء، التسامح، المرونة، الجمال، النكتة، الصدق، والذكاء.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy