• ×

04:17 مساءً , الإثنين 13 يوليو 2020

قائمة

بحث في تحويل منزل بروس لي إلى متحف

 0  1  2.1K
 قرر صاحب المنزل الذي قضى فيه الأسطورة «بروس لي» سنواته الأخيرة في هونغ كونغ التراجع عن فكرة البيع أمس، بعدما فضل بحث خطط تحويله إلى متحف لتخليد ذكرى نجم أفلام الكونغ فو الشهير.

ويقع المنزل المكون من طابقين في منطقة كولون تونغ السكنية الراقية في هونغ كونغ، وكان من المقرر أن يطرحه صاحبه الثري للبيع لجمع الأموال لإغاثة منكوبي زلزال الصين.

وتلقى مالك المنزل طلبات لشرائه بأسعار وصلت إلى أكثر من 13 مليون دولار أميركي، ويقع المنزل على مساحة 530 مترا مربعا في شارع كامبرلاند ستريت.

وكان مالكه يو بانغلين قرر عرضه للبيع.

ونُقل عن يو قوله أمس لصحيفة «ساوث تشاينا مورنينغ بوست»: «سأفكر في الآراء التي تقدم بها شخصيات من المجتمع والأحزاب المختلفة، قد أفكر في التبرع بالمنزل إذا ما رأت الأغلبية أنه من الضروري المحافظة عليه».

وأضاف أن «المال ليس همّي الرئيسي. أريد فقط أن أساهم في الأعمال الخيرية».

وقالت لجنة السياحة التابعة لحكومة هونغ كونغ، إنها تبحث إمكان تحويل المنزل إلى متحف، كما تدرس تجارب مماثلة خارج البلاد مثل متحف فريق البيتلز الغنائي الشهير في مدينة ليفربول، وقصر «غريسلاند» المخصص لتخليد ذكرى إلفيس بريسلي في ولاية تينيسي الأميركية.

وكان بروس لي قد توفي بشكل غامض عن عمر 32 عاما في أوج شهرته، في منزل ممثلة صديقة له بمنطقة أخرى في حي كولون تونغ.

وعلى الرغم من وجود تمثال لبروس لي في هونغ كونغ المستعمرة البريطانية السابقة، إلا أن مسؤولين ترددوا في تخليد ذكرى النجم الأشهر قلقا -على ما يبدو- من سمعته كشخصية صاخبة وماجنة

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy