• ×

08:27 مساءً , الجمعة 27 نوفمبر 2020

قائمة

في سهرة حمراء جمعت 5 شبان وفتاتين بشقة في السالمية .. كويتي يسقط من الدور السابع

 0  0  962
 تحول نزاع «ليلي» بين شابين على قلب فتاة في سهرة «أنس» إلى جريمة قتل ارتكبها أحدهما بحق الآخر، بإلقائه من شقة بالدور السابع، في عمارة بالسالمية، على مرأى من بقية حضور السهرة الحمراء، التي سرعان ما كساها السواد، وألقي القبض على القاتل والشهود شركاء الليلة.
وحول تفاصيل القضية التي انتهت بمقتل الشاب الكويتي، قال مصدر أمني انه وفيما تشير الساعة الى الرابعة فجرا تلقت عمليات وزارة الداخلية بلاغا من حارس بناية أفاد فيه بسماعه صوت ارتطام قوي وانه استطلع مصدر الارتطام ليجد شابا جثة هامدة..
أبطال المشهد خمسة شباب (جميعهم كويتيون) وفتاتان (تحملان الجنسية الأميركية من اصل عراقي)، اجتمعوا في شقة في السالمية لاقتسام الفرفشة والمتعة الحرام، وفي لحظة استبد فيها السكر بالجميع تصارع شابان للفوز بقلب إحدى الفتاتين، وتطور الصراع ليندفع أحد الغريمين - وهو عسكري بالدفاع - لإلقاء رفيقه من سلم الخدمات بالشقة التي تقع في الدور السابع، ليهوي الأخير جثة هامدة، ولتتحول الواقعة إلى بلاغ تلقته غرفة العمليات في وزارة الداخلية فجر أمس!
وتبين أن الجثة تعود لكويتي مواليد 1984 وهو صاحب شقة بنفس العمارة وأن المبلغ هو صديقه الذي قال إن المتوفى كان معهم في جلسة أنس وفرفشة وخرج وتأخر في العودة وذهب للبحث عنه ووجد جثته في الحوش، إلا أن هذه الرواية لم تمر على رئيس مكتب مباحث السالمية والرميثية الرائد حسين دشتي والملازم أول عمر الحساوي والملازم أول قتيبة البرجس، ومن خلال تحرياتهم السريعة والمكثفة تبين أن القاتل هو ضابط برتبة ملازم أول في الجيش مواليد 1985 وكان معهم في «القعدة» حيث قام باستدراج الضحية وتشاجر معه عند السلالم لأسباب شخصية ثم دفعه من نافذة خلفية فسقط من الدور التاسع ولفظ أنفاسه الأخيرة، عاد إلى الشقة وكأن شيئا لم يحصل وأبلغ صديقا مشتركا بما حدث والذي حاول التستر على القاتل واختلق قصة خروج صديقهما ولم يعد وأبلغ الأجهزة الأمنية عن عثوره على جثته إثر سقوطه من الدور التاسع لكونه كان بحالة سكر فتم ضبطه مع القاتل قبل هروب الثاني حيث أمسك به رقيب أول فهاد الزمانان وشرطي محمد ناصر العتيبي من الأمن العام، وتم التوجه إلى الشقة وعثر على رجال وفتيات من بينهن أمريكيتان من أصول عراقية وكانوا بحالة سكر وفرفشة ودون علمهم بما حدث لصاحب الشقة التي يتواجدون بها، وتم إحالتهم إلى جهات الاختصاص للتحقيق معهم، وجرى إبلاغ النيابة العامة ومسرح الجريمة والطب الشرعي..
وأكمل: «بعد إخضاع القاتل لتحقيق مكثف اعترف بأنه تشاجر مع القتيل على الظفر بقلب إحدى فتاتي السهرة، وخرجا من باب الخدمات للتفاهم، واشتد الشجار بينهما ليتحول إلى اشتباك بالأيدي وتبادل للضرب قام القاتل خلاله بإلقاء صديقه من الدور السابع، وقد ادعى القاتل أن السلم الخاص بالخدمات لا يحتوي على حماية، لذلك سقط خصمه بسهولة».
الاعترافات التي حصل عليها العقيد الصهيل والرائد الفاضل سجلت في قضية قتل حملت الرقم 2011/405 وتم التحفظ على القاتل ورفاقه الثلاثة والفتاتين، لاستكمال التحقيقات معهم، فيما أحيل المتهم على النيابة العامة.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy