• ×

02:00 صباحًا , السبت 4 يوليو 2020

قائمة

مجموعة شركات ESTÉE LAUDER تطلق اليوم حملة رفع الوعي ضد سرطان الثدي BCA للعام 2011

 0  0  1.5K
 تطلق مجموعة شركات ESTÉE LAUDER اليوم حملة رفع الوعي ضد سرطان الثدي BCA للعام 2011. وكشفت السيدة إيفلين أتش لودر النائب الأول للرئيس لدى مجموعة شركات ESTÉE LAUDER والمشاركة في ابتكار الشريط الوردي، عن مبدأ الحملة الجديد، "معاً. نلتزم. نتواصل. نهزم. من أجل مستقبلٍ خالٍ من سرطان الثدي". وبحسب الشركة، فإنّ هذا الشعار يركز على أهمية ترابط العائلة، والأصدقاء مع المصابة بالورم الخبيث، لمساعدتها في مكافحته.
تحمل هذه الحملة العالمية أهمية كبيرة، خصوصاً بعدما أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) عام 2008 عن كون سرطان الثدي أحد الأمراض السرطانية القاتلة عالمياً. كما أنّ حوالي 1.3 مليون حالة من سرطان الثدي عالمياً سيتم الكشف عنها في كل سنة.
انطلقت حملة BCA عام 1992 عندما شاركت إيفلين لودر في ابتكار الشريط الوردي مع مجلة "سيلف". ومنذ عام 1993 وحتى تشرين الأول (أكتوبر) 2011، تم جمع ما يقارب 50 مليون دولار من المساهمات، لدعم أبحاث مؤسسة أبحاث سرطان الثدي. وهذا العام ستقوم حملة BCA بتوزيع رمز جديد للوعي تجاه صحة الثدي على شكل عصابة معصم شريطية وردية اللون فيها عقدة جميلة تتمدد لتناسب أي معصم. كما ستقوم بإضاءة ما يقارب 200 معلم حضاري عالمي، بالأضواء الوردية المشرقة احتفاءً بمرور 12 عاماً على إطلاق حملتها. تجدر الإشارة إلى أنّ إيفلين لودر، النائبة الأولى لرئيس شركة ESTÉE LAUDER، اشتهرت على صعيد عالمي في معركة التغلّب على سرطان الثدي في تشرين الأول (أكتوبر) 1992. حينها، قامت هي وألكساندرا بيني ومحررة مجلة "سيلف" بتطوير الشريط الزهري الذي أصبح رمزاً عالمياً لصحة الثدي.
وتهدف حملة BCA إلى نشر مجموعة حقائق حول سرطان الثدي، أبرزها أنّه الورم السرطاني الأكثر شيوعاً عند النساء باستثناء سرطان الجلد. كما أنه يسبب 460 ألف حالة وفاة حول العالم في السنة. كما أنّ سرطان الثدي هو الأكثر شيوعاً في المناطق النامية.
فكيف يمكن الوقاية من هذا المرض والتعاطي معه؟
في البداية، يجب على النساء في سنّ الـ 40 وما فوق، الخضوع لفحص الماموغرام سنوياً وعليهن متابعة القيام بذلك لطالما هن في صحة جيدة. على الرغم من أنه من الممكن أن يخفق الماموغرام في تشخيص بعض الأمراض السرطانية، ولكنه ما زال طريقة فعالة جداً للتعرف إلى سرطان الثدي.
كما يجب على النساء أن يبدأن الفحوص الذاتية للثدي في عمر العشرينات.
ومن العوامل المسببة لسرطان الثدي، التاريخ الإنجابي، والوراثة، والتعرض للأشعة، واتباع حمية غير صحية.
وتنصح حملة ESTÉE LAUDER النساء بممارسة 15 دقيقة على الأقل من النشاط الجسدي المعتدل في اليوم، أو بمعدّل ثلاث مرات في الأسبوع على الأقلّ. كما أنّ واحداً في المئة من الرجال يتمّ تشخيصهم بمرض سرطان الثدي.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy