• ×

03:41 مساءً , الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

قائمة

نصائح العناية بالبشرة للنساء الخليجيات

 0  0  854
 التقت أنا زهرة الخبير إس. إل بول مدير مجموعة سبيكترونيكس SPECTRONIX وجرى هذا الحوار حول حاجات البشرة لدى المرأة الخليجية على وجه الخصوص:

5- ما هي المنتجات التي ينبغي على كل امرأة اقتناءها؟
ينبغي على كل امرأة اقتناء:


1- بخاخ مرطب الوجه المضاد للأكسدة.
بتركيبته الاستثنائية من مضادات الأكسدة الممزوجة خصيصا بماء الورد يقوم هذا المنتج بإعادة النضارة والشباب إلى الوجه مانحا إياه إحساسا فوريا بالحيوية والانتعاش سواء في الصباح الباكر أو بعد نهار طويل من الجهد والتعب.


2- كريم تجديد البشرة:
بمجرد استخدامه لمرتين فقط خلال الأسبوع الواحد، يقوم هذا المنتج الثوري بإزالة خلايا الجلد الميتة مانحا البشرة ألقا ونعومة فائقة يمكن تلمّس نتائجها على الفور.


3- كريم إضافي الببتيد:
تركيبة فائقة من مقاومات الشيخوخة ومرطبات البشرة تجعل من هذا الكريم منتجا لا يمكن الاستغناء عنه للحفاظ على صحة وحيوية الجلد والحد من تأثير التقدم بالعمر حتى (30%) في الشهر الواحد.


6- ما هي النصيحة الذهبية التي تقدمها للنساء الخليجيات؟ وهل يحتجن إلى عناية إضافية مقارنة ببقية النساء نظرا لطبيعة الطقس؟
نتيجة لدرجات الحرارة المرتفعة والمرهقة للبشرة في دول الخليج العربي فإن مجموعاتنا لتبيض البشرة وللعناية للبشرة هي ضرورة ملحة لجميع نساء المنطقة.
وبداية وقبل كل شيء، فإن التعرض المباشر لأشعة الشمس يتسبب بالعديد من المشاكل للبشرة مثل البقع والصبغيات والتلف، إضافة لكون الشمس عاملا أساسيا لشيخوخة البشرة وظهور التجاعيد، لذا يجب دائما حماية البشرة من أشعة الشمس المباشرة ووقايتها من الجفاف ونقص الترطيب من أجل الحفاظ على شبابها وحيويتها.
ولقد أثبتت التجارب الطبية بأن منتج حماية البشرة من الشمس ينبغي أن يكون (SPF 30+) هو واقي مثالي وفعّال يوفر الحماية الشاملة والمتكاملة ضد التأثيرات الضارة لأشعة الشمس، إضافة لكونه عديم الرائحة وخفيف على الجلد لعدم احتوائه على الزيوت.
أما الأشخاص الذين يعانون بالفعل من تلف البشرة بسبب التعرض لأشعة الشمس ودرجات الحرارة العالية، فيستطيعون تجربة مصل لتجديد البشرة.


7- هل يمكن أن تحدثنا عن تقشير البشرة؟ وكم ينبغي على المرأة القيام به؟
التقشير هو عملية إزالة طبقة أو عدة طبقات من الجلد تبعا لطبيعة الحالة التي استدعت القيام بالتقشير مثل تلف الجلد والتجاعيد والبقع وغيرها من المظاهر.
وهناك ثلاثة أنواع للتقشير:
1- السطحي: وعموما فإن مستحضرات الـ AHA (أحماض هيدروكسيد الألفا) تقوم بتقشير الطبقات العليا من البشرة من أجل الحفاظ على نضارة البشرة والتخلص من الشوائب وآثار التعرض للشمس.
وتمتاز هذه المستحضرات بكونها لطيفة على البشرة، وليس لها في الغالب عمر استخدام معين، ولا تحتاج إلى وصفة أخصائي، ويمكن تكرار استعمالها أسبوعيا، ولمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع متواصلة، وذلك لحين الوصول إلى النتائج المرغوبة.
2- التقشير المتوسط والعميق: ويتم على يد أخصائين عناية بالبشرة يتمتعون بالمهارة والخبرة بكونه يتعامل مع طبقات أعمق من الجلد الأمر الذي يمكن أن يترتب عليه آثار وأعراض جانبية.
ولهذا النوع من التقشير عمر استخدام يتراوح ما بين أسبوع أو شهر أو حتى فصل كامل بين كل عملية تقشير وأخرى تبعا لطبيعة البشرة ولطبيعة النتائج المطلوبة.
3- التقشير الطبي أو الجراحي.
وتوفر (كلينيكانز كومبليكس) خيارات متعددة من المستحضرات المنزلية الخاصة بالتقشير مثل كريم ومصل AHA للوجه، واللذان يعملان كعاملين للتقشير البطيء والآمن، وكما سبق وأشرنا دون عمر استخدام معين، وهو ما يتيح خلال شهرين أو ثلاثة أشهر من الاستخدام المتواصل الحصول على نتائج رائعة في ترميم التجاعيد والخطوط وآثار التعرض للشمس.
كما أن هذه المستحضرات فعّالة لتحضير البشرة من أجل أية عمليات تقشير أعمق مزمع إجراءها في وقت لاحق من قبل الأخصائيين في العيادات المتخصصة، حيث من شأن هذه التهيئة المسبقة الحد من الآثار الجانبية، وتسريع عملية تعافي الجلد، وزيادة الفائدة المتحققة من التقشير العميق.


8- ما هي الاختلافات في كيفية العناية بصحة البشرة ما بين أعمار العشرينيات والثلاثينيات والأربعينيات؟
من المهم جدا العناية بالبشرة بشكل جيد ومستمر خلال سني العشرينيات من أجل تأخير عملية التقدم بالعمر وذلك من خلال:
1- استخدام مستحضر SPF بشكل دائم للوقاية من آثار التعرض المباشر لأشعة الشمس.
2- استخدام كريم إضافي الببتيد من اجل الحفاظ على رطوبة وحيوية البشرة، ووقايتها من الجفاف، والحد من عوامل التقدم بالعمر.
وخلال الثلاثينيات من العمر تبدأ الخطوط بالظهور على الجبين ومحيط الابتسامة حيث تعتبر التجاعيد المسماة "أرجل الغراب" مؤشرا رئيسيا لذلك.
وفي هذه المرحلة فإن منتجات مثل كريم إضافي الببتيد، وكريم الببتيد لمحيط العيون، تساهم بشكل كبير في علاج هذه التجاعيد والحد منها.
كما أن مستحضرات الـ AHA للتقشير تساعد في التخلص من التلف الذي يتعرض له الجلد نتيجة التعرض لأشعة الشمس وغيرها من الأعراض.
أما كريم تجديد البشرة فيعمل على إبطاء عملية شيخوخة الجلد من خلال التخلص أولا بأول من خلايا الجلد الميتة.
وفي سن الأربعينيات تكون التجاعيد وغيرها من مظاهر ترهل الجلد أكثر ظهورا واستمرارية.
وهنا، فإن استخدام مستحضرات شد البشرة جنبا إلى جنب مع المستحضرات المحفزة لنمو الخلايا من شأنها إصلاح التلف وتجديد الأنسجة والحد من وتيرة التقدم بالعمر، كما أن لمستحضرات الببتيد دور معزز هام في الحد من ظهور التجاعيد والخطوط.


9- ما هي نصيحتك للنساء من أجل الحفاظ على مظهر صغير السن؟
يجب على المرأة دائما استخدام مستحضر SPF عند تعرضها إلى أشعة الشمس، ويجب أن تقوم بإزالة خلايا الجلد الميتة باستمرار باستخدام مستحضرات مثل كريم تجديد البشرة بواقع مرتين أسبوعيا على الأقل.
وكريمات تقشير البشرة مثل جل AHA للوجه تضمن استبدال الجلد القديم بطبقات جديدة من الجلد الشاب.
والاستخدام المتوازن والمتزامن لمرطبات البشرة ومستحضرات مقاومة التجاعيد وآثار التقدم بالعمر مثل كريم إضافي الببتيد من شأنها الحد من ظهور التجاعيد وضمان الحفاظ على نضارة البشرة والمظهر الحيوي المتألق للجلد.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy