• ×

11:12 صباحًا , الأربعاء 8 يوليو 2020

قائمة

عطلة حافلة بالطيران

 0  0  570
 

السياحة لم تعد مقتصرة على الذهاب إلى منتجع سياحي أو مدن سياحية وشواطئ أو ملاه أو غير ذلك؛ بل امتدت لتشمل فرصا لم تعد متاحة في السابق للعامة من الناس، فمع زوال الحرب الباردة وسقوط الاتحاد السوفيتي وانفتاح العالم أكثر فأكثر على بعضه، أصبح كل شيء متاحا وممكنا، ومن تلك الأمور المتاحة، إمكان ركوب طائرة مقاتلة قياسية والتحليق بها برفقة طيار متخصص كما لو كان الشخص العادي في مهمة جوية، واختبار إثارة حقيقية ورائعة في تلك الرحلة، ناهيك عن فرص أخرى سيأتي ذكرها في موضوع هذا الأسبوع. فهلم لنكتشف تلك الإثارة. ،،

اختبر كيف تطير المقاتلات
مع سقوط الاتحاد السوفيتي وانتهاء الحرب الباردة في عام 1991، انفتحت دول الجمهوريات السوفيتية السابقة على العالم وبات السفر إليها دون عوائق، ولأن الظروف التي سببت ذلك الانهيار تعود لأسباب اقتصادية، فقد شجع ذلك أن تقوم روسيا بتسويق أسلحة الحرب الباردة إلى العالم دون عوائق، وفي الوقت نفسه ابتدعت سياحة من نوع خاص بها، من أجل تأمين مردود مادي يكفل لها الاستمرار والبقاء نتيجة تلك الظروف المادية السيئة، تمثلت في تنظيم رحلات جوية على متن طائراتها المقاتلة القياسية التي في سلاحها الجوي، مثل «الميغ 29» « «السوخوي 27» بتكلفة تقدر بـ 20 ألف دولار أميركي فما دون، يتخلل تلك الرحلة السياحية تنظيم رحلة جوية لساعة أو أقل على متن إحدى الطائرتين المذكورتين برفقة طيار متمرس من سلاح الجو الروسي، إلى جانب دورة قصيرة ومختصرة بالطيران وأساسياته للسائح، مع حجز الفندق وتذاكر السفر بالطائرة من وإلى روسيا، وقد شهدت تلك السياحة رواجا منقطع النظير ولا تزال مستمرة حتى كتابة هذه السطور.

التحليق إلى عتبة الفضاء
من ضمن الرحلات السياحية السالفة الذكر فرصة للتحليق على متن طائرة قتال قياسية ذات سرعات عالية تتجاوز 3 آلاف كلم/ساعة ( 2.6 ماخ ) والوصول إلى ارتفاع 90 ألف قدم ( 27 ألف كلم) حيث يمكن مشاهدة تحدب الأرض عند الأفق وعتمة الفضاء، وذلك بواسطة «الميغ 25 فوكس بات» (تم الاستعاضة عنها بالمقاتلة الأقدر والأحدث «ميغ 31» مؤخراً) وهي فرصة نادرة لا تتطلب أن يكون الشخص رائداً للفضاء.

تعلم فنون لقتال الجوي
إذا كنت في رحلة إلى الولايات المتحدة يمكنك أن تختبر مبادئ القتال الجوي عبر مؤسسة خاصة لديها فروع في معظم الولايات بأميركا مثل كاليفورنيا وكنساس ونيفادا ونيويورك وفلوريدا وحتى واشنطن، وتقدم هذه المؤسسة السياحية فرصة حقيقية لاختبار القتال الجوي والتصويب عبر مصوبات تعمل بالليزر بحيث تنفث الطائرة المصابة وهمياً دخانا وكأنها أصيبت، وقد قدمت هذه المؤسسة رحلات من هذا النوع إلى أكثر من 38 ألف زائر حتى الآن، ولديها جيش من الطيارين المتمرسين كي يرافقوا السياح في تلك المهمات القتالية الوهمية.

اكتشف اختراق حاجز الصوت
إذا كنت في رحلة سياحية إلى جنوب أفريقيا، فلا تفوت الفرصة لاختبار أقصى درجات المتعة مع التحليق بمقاتلات كلاسيكية تعود إلى حقبة الستينات مثل البريطانية «لايتنينغ » و«الهنتر» و«البوكانيير» وهي طائرات قتالية قام بشرائها طيار هاو وحولها إلى طائرات سياحية غير مسلحة لاختبار اختراق حاجز الصوت بواسطة «اللايتنينغ» أو «البرق»، وكذلك القيام بحركات بهلوانية خطرة ورشيقة بواسطة «الهوكر هنتر» أو التحليق على ارتفاعات منخفضة جداً بسرعة تقارب سرعة الصوت «بالبوكانيير»، وتقع تلك المؤسسة بمدينة «كيب تاون» الشهيرة وتسمى مدينة الرعد أو «ثندر سيتي» بسبب اختراق حاجز الصوت والدوي الهائل الذي تحدثه تلك الطائرات المطلية باللون الأسود.

التحليق في الهواء الطلق
هناك مواقع سياحية عدة يمكن معها اختبار متعة التحليق، مثل التحليق بطائرة شراعية خفيفة ذات محرك مروحي صغير في شرم الشيخ بمصر أو الطيران فوق جبال الألب بإيطاليا بطائرة خفيفة ذات أربعة أشخاص، أو القيام برحلة من ألمانيا إلى النمسا بتلك الطائرات نفسها بأفواج من الهواة المتخصصين بالطيران.

سياحة بالهليكوبتر
من الأمور الممتعة والشهيرة في الولايات المتحدة إمكان استئجار طائرة عمودية «هليكوبتر» ومشاهدة الأخدود العظيم أو Grand Canyon، أو إذا كنت في رحلة إلى دبي بدولة الإمارات الشقيقة فيمكنك استئجار عمودية ومشاهدة معالم مدينة دبي من الجو والمرور فوق أهم المشاريع الكبرى كمشروع منتج النخلة بالبحر وغيرها من المشاريع الهائلة..


القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy