• ×

01:23 مساءً , الخميس 9 يوليو 2020

قائمة

جزيرة أنتيغا شواطئ مذهلة برمالها ومياهها

 0  0  911
 
بوب دوينغ - ساينت جونز، أنتيغا- صعدنا على متن القارب وانطلقنا به نحو المرفأ. وفي طريقنا إليه، مرّ قاربنا البالغ طوله 16،764 متراً بجانب ما تبقّى من قلعة «فورت جايمس» التي تتميّز بمدافعها التي تقع على رأس منحدر يعلو 9 أمتار عن مدخل المرفأ.

انعطف القارب انعطافة سريعة إلى اليمين ثم اتجه شمالاً على طول الساحل الشمالي الغربي لجزيرة أنتيغا. كنا في طريقنا إلى جزيرة «غريت بيرد آيلاند» الواقعة شمال شرق ساحل جزيرة أنتيغا.
لقرابة 90 دقيقة، طاف بنا القارب شواطئ رملية نظيفة، ونتوءات صخرية، وصخوراً بحرية وأنواع المنتجعات كافة. كان لون المياه أزرق أخاذاً يسحر العين ويثير الدهشة.
«غريت بيرد آيلاند» هي الوجهة المثالية لكل من يرغب في تمضية عطلة في بحر الكاريبي ملؤها الشمس الساطعة والهواء العليل. تبعد الجزيرة مسافة 3,33 كلم عن الشاطئ ولا يمكن الوصول إليها إلا بواسطة القارب، وتُعتبر جزءاً من المنطقة الإدارية البحرية لساحل جزيرة أنتيغا الشمالي الشرقي.
تتّخذ هذه الجزيرة المهجورة البالغة مساحتها 80937 م2 شكل حرف T وتتميّز بغابة صغيرة من أشجار المنغروف وبسلسلة من الشعب المرجانية طولها 27،432 متراً تضفي طابعاً جمالياً أخاذاً على المحيط الأطلسي وبحر النورث ساوند الغنيين بشعابهما المرجانية وجزرهما وقواربهما.
يبلغ طول السلسلة الضيّقة حوالى 122 متراً، وهي سلسلة صخرية ومائلة قليلاً بفعل الهواء. ويصِلُ مرتفعٌ رملي السلسلةَ بالغابة التي تعدّ بغاية الأهمية إذ تُعتبر أشجارها بمثابة حاضنة تحمي الحياة البحرية وتحرسها.
عادةً، ترسو القوارب على الجانب الشمالي لشاطئ الجزيرة الرملي الأبيض، في حين يعمد الغطاسون إلى ممارسة هواياتهم قبالة الشاطئ الجنوبي الذي يتميّز بجمال لا يقلّ عن جمال الشاطئ الشمالي.
وفي مياه الشاطئ الجنوبي السطحية، تكثر مساحات الشعاب المرجانية. لكن، لا تزال هذه الشعاب تتعافى من الأعاصير التي أضرّت بها، ويمكننا أن نرى شعباً مرجانية جديدة تنمو فوق تلك المتضرّرة.
أطلق اسم «غريت بيرد آيلاند» على هذه الجزيرة البحارةُ الذين ذهلوا بكثرة الطيور التي عاشت قديماً فيها ووضعت بيوضها.
صحيح أن الجزيرة تعدّ نامية، إلا أنها تستقطب سنوياً 20000 زائر، معظمهم من السياح أو من المتنزّهين المحليين.
ولا بدّ من الإشارة إلى أن «غريت بيرد آيلاند» تأوي ثعبان الأنتيغا السريع الذي يُطلق عليه علماء الأحياء لقب «أكثر الثعابين عرضةً للانقراض». وقد وُجد هذا النوع من الثعابين على الجزيرة لمرة واحدة. إلا أنه تم العثور عليه ثانيةً في عام 1995.
قبل 15 عاماً، كان ثمة 50 ثعباناً من فصيلة الأنتيغا على الجزيرة، إلا أن هذا العدد راح يتزايد بمساعدة سكان الجزيرة حتى بات يتجاوز اليوم عددها الـ500 ثعبانٍ. إضافة إلى ذلك، أُعيد إدخال فصيلة الثعابين هذه إلى الجزر النائية لتصبح جزءاً من ثروتها الحيوانية. لا تشكّل هذه الثعابين خطراً على حياة الناس فهي تتغذى إجمالاً على السحالي الصغيرة. ولا يعيش في الجزيرة حيوان النمس الذي يقتل عادةًً الثعابين. في هذا السياق، عمل ائتلاف مؤلف من ست مجموعات معنية بالحفاظ على البيئة على مشروع الحفاظ على ثعبان الأنتيغا السريع فتخلّصوا من مئات الجراذين السوداء القاتلة التي عاشت سابقاً في الجزيرة وفي الجزر الأخرى المجاورة، ما أسهم في حماية الثعبان ومنعه من الانقراض.

image


تشتهر جزيرة الأنتيغا- التي يبلغ طولها 26 كلم وعرضها 20 كلم- بشواطئها البالغ عددها 365 شاطئاً والمتميّزة برمالها الناعمة التي تضفي على الجزيرة طابعاً سحرياً وجذاباً. ويعني عدد الشواطئ هذا أنكم تستطيعون زيارة شاطئ واحد يومياً لمدى سنة كاملة، وجميع هذه الشواطئ مفتوحة أمام الجمهور بحسب ما تشير إليه الكتيّبات السياحية.
يقصد معظم السياح الجزيرة للاستمتاع بشاطئها الذي ينطبق عليه فعلاً كل ما يقال عن سحر شمسها ورملها ومياهها. وتتميز الجزيرة بمنتجعات وفنادق فخمة للغاية كما بأماكن إقامة ووسائل راحة أكثر تواضعاً. كذلك، تشتهر بقلاعها الحصينة وبقواعدها البحرية الموروثة من أيام الاستعمار، وبزراعة قصب السكر، وبقصص القراصنة، وبنشاط اليخوت فيها، وبحبها للعبة الكريكيت. وتحظى هذه الجزيرة بشعبية كبيرة لدى الأوروبيين، خصوصاً الذين يقصدونها على الدوام.
لا تتضمّن جزيرة أنتيغا وجهة سياحية مركزية واحدة. صحيح أن ساينت جونز هي العاصمة وفيها مجموعة من المطاعم والمتاجر والأرصفة المخصّصة للسفن، إلا أن المنتجعات والمعالم السياحية منتشرة في مختلف أرجاء الجزيرة التي تضم مئات الخلجان الصغيرة والكبيرة والشظايا الرملية ( التي لا يمكن الوصول إلى بعضها إلا بواسطة قارب).
ويُعتبر شاطئ خليج ديكنسون باي الواقع على الساحل الشمالي الشرقي للجزيرة قلب شاطئ الجزيرة النابض بالحركة. يعدّ هذا الشاطئ البالغ طوله 1،852 كلم أكثر مناطق جزيرة أنتيغا تنميةً، إذ بُنيت عليه فنادق محاطة بالحدائق، وحانات على الشاطئ، ومطاعم، ومجمّعات للرياضات المائية.
إنه المكان الأنسب لممارسة الركمجة، والتزلج على الماء، والتزلج الهوائي، وللإبحار على القوارب، وركوب القوارب النفاثة، وممارسة هواية الغطس.
وبعيداً عن الشاطئ، تنمو شعب مرجانية رائعة. يُذكر أن الخليج يجذب أعداداً كبيرة من الزوّار الذين يأتون لمشاهدة غروب الشمس.
ثمة في جزيرة أنتيغا أيضاً شواطئ أخرى كثيرة مميزة. من جملتها، شاطئ خليج هاف مون باي الذي يقع في الجانب الجنوبي الشرقي للجزيرة والذي يبلغ طوله 1،852 كلم ويتميّز بشكله الهلالي ورماله الزهرية. وقد تحوّل اليوم إلى حديقة وطنية. صحيح أن مهمة الوصول إلى هذا الشاطئ عسيرة، إلا أنه يستحقّ العناء.
في جنوب وسط الساحل، يقع شاطئا دواغ بيتش ورانديفو بيتش الهادئان والمنعزلان. أما على الساحل الجنوبي الغربي، فيقع شاطئا داركوود بيتش وجولي بيتش اللذان لم تطالهما اليد البشرية بقدر الشواطئ الأخرى.
على الساحل الغربي، تقع شواطئ هاوكس بيل بيتشز المنعزلة التي تضم أربعة شواطئ هلالية الشكل.
على الساحل الشمالي الشرقي، يقع شاطئ جايبرووك بيتش الذي يشتهر برياضة الركمجة. أما على الساحل الشرقي، فيقع شاطئ لونغ باي الذي يشتهر برياضة الغطس.
أحد أبرز العوالم التاريخية التي تضمّها الجزيرة، حديقة نيلسون دوكيارد الوطنية الواقعة في الجانب الجنوبي الشرقي من الساحل، والتي تجذب حشوداً كبيرة من السياح ومن أصحاب اليخوت. وقد سُمّيت بهذا الإسم نسبةً إلى الأميرال هواشيو نيلسون الذي خدم في قاعدة الأنتيغا لمدة ثلاثة أعوام.
بين عامي 1784و1787، خدم الأميرال نيلسون، الذي حاز لقب بطل معركة ترافالغار التي وقعت في العام 1805، في مدمرة HMS Boreas في أنتيغا، ولم يستمتع إطلاقاً بخدمته هناك.
افتُتحت القاعدة البحرية في العام 1725 وبقيت مقراً بريطانياً استراتيجياً من أواخر القرن الثامن عشر إلى منتصف القرن التاسع عشر. وكانت تُعرف آنذاك بـ{باحة جلالته البحرية». وقد أقفلت في العام 1889 ولم تسمَّ بإسم نيلسون إلا بعد بدء عمليات ترميمها في العام 1951 علماً أن عملية الترميم كانت قد بدأت في العام 1932 إلا أنها لم تستمرّ. واليوم، تبلغ مساحة «نيلسون دوكيارد ناشونال بارك» نحو 39 كم2.
على صعيد آخر، تضم الجزيرة «المرفأ الإنكليزي» الذي يحتوي على آخر قاعدة بحرية جورجية موجودة في العالم. وقد بُنيت على طراز قاعدة ويليامزبورغ البريطانية. وتتحوّل هذه القاعدة البحرية إلى معلم سياحي هام في الأيام التي يكثر فيها السياح.
في منطقة «المرفأ الإنكليزي»، أعيد ترميم غالبية المباني القديمة التي بنيت ما بين عامي 1785 و1792 وحُوّلت إلى متاحف ومتاجر ومطاعم وحانات حتى أنها تضمّ اليوم فندقاً. كذلك يقام سنوياً في «المرفأ الإنكليزي» أسبوع أنتيغا للإبحار الذي يعتبر واحداً من أهم خمسة سباقات زوارق في العالم، والأهم في بحر الكاريبي. وقد يكون هذا السباق أحد أبرز الأسباب التي جعلت جزيرة أنتيغا شهيرة بالزوارق واليخوت. يبلغ سعر بطاقة الدخول 5 دولارات.

لمزيد من المعلومات، تواصلوا مع مفوض الحدائق على عنوان صندوق البريد التالي: ص.ب رقم 1283، نيلسون دوكيارد، المرفأ الإنكليزي، أنتيغا، جزر الهند الغربية: 1379-460-268.

image

تلال شيرلي

ترتفع تلال شيرلي 122 متراً عن سطح المسفن والمرفأ الإنكليزي وكانت سابقاً مقرّاً لقلعة إنكليزية. ومساء كل أحد، تُقام فيها حفلات موسيقى الريغي التي تنظّم في الهواء الطلق والتي يتخلّلها توزيع لشراب الريم، والتي تجذب حشوداً كبيرة من المشاهدين. إضافةً إلى ذلك، تشتهر هذه التلال بسحر منظر غروب الشمس فيها.
وصل المستعمرون الإنكليز من ساينت كيتس إلى أنتيغا في العام 1632. اكتُشف قصب السكر في الجزيرة في العام 1650، وبحلول القرن الثامن عشر أصبح فيها ما يزيد على 200 طاحونة هوائية لسحق قصب السكر، وكان العبيد يشكّلون نحو 95% من مجموع سكانها. وكان الريم وقصب السكر أهم موردين تتميز بهما. واليوم، لا تزال ثمة قواعد حجرية تعود لنحو 100 طاحونة أُبقيت على حالها لتذكّر بماضي السكر المجيد الذي عرفته الجزيرة.
وكانت مزرعة بيتز هوب العائد تاريخها إلى العام 1650 والواقعة خارج قرية باريس، أول مزرعة قصب سكر في الجزيرة. واليوم، يمكننا أن نجد متحفاً صغيراً في هذه المزرعة التي جُدِّدت ورُمِّمت.
وفي يومنا هذا، حلّت مكان أراضي قصب السكر أراض جافة ذات شجرات خفيضة ومساحات من الغابات المطرية. وتعود ملكية معظم هذه الأراضي إلى الدولة. وتجدر الإشارة إلى أن الإنكليز بنوا على الجزيرة أكثر من 40 قلعة ما بين عامَي 1632 و 1981 أي العام الذي نالت فيه جزيرة أنتيغا وشقيقتها جزيرة «بربودا» استقلاليهما.
تقع «بربودا» على بعد 92 كلم شمال جزيرة أنتيغا ويبلغ عدد سكانها 1200 نسمة. وهي معزولة وتفتقر إلى عناصر الحياة المدنية التي تتميز بها جزيرة أنتيغا. إلا أنها تتمتع في المقابل بشاطئ بالم بيتش البالغ طوله 24 كلم والذي يعتبر أحد أبرز معالم هذه الجزيرة.
يبلغ عدد السكان الإجمالي لجزيرتي بربودا وأنتيغا نحو 86000 نسمة، وتعد اللغة الإنكليزية اللغة الرسمية.

لمزيد من المعلومات السياحية، راسلوا دائرة السياحة والتجارة التابعة لجزيرتي أنتيغا- بربودا، 25 S.E 2nd Avenue,, Suite 300, Miami, FL 33131, رقم الهاتف: 6762-381-305
الموقع الإلكتروني:
www.antigua-barbuda.org.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy