• ×

07:34 مساءً , الأحد 5 أبريل 2020

قائمة

أول مرة تحب يا قلبي..

 0  0  4.6K
 

في حياة كل رجل قصة حب اول تترك في حنايا القلب ذكرى تحمل شغف التوهج الاول، وصدى دقة قلب حتى ان تكررت بعدها فان لرنينها الاول وقع آخر.
الحب الاول يحمل دوما روعة البداية ودهشة الاكتشاف وبهاء تفتح زهور القلب لاول مرة.
كيف يتذكر كل رجل حبه الاول، هل بابتسامة ام دمعة؟ وماذا بقي في الذاكرة من صورة الحبيبة الاولى؟

خالد المطيري لم ينس حتى اليوم حبيبته الاولى التي تعلق قلبه بها منذ اربعة عشر عاما وقال:
ـــ استمرت علاقتي بها سبع سنوات ثم انفصلت عنها وتزوجت غيرها، ولكنني لم انسها يوما ومازال قلبي يخفق كلما مرت ذكراها في خاطري، فمشكلتي انني احببت لعوبا لذلك لم استطع الزواج بها، ولكنني لم اتوقف عن حبها ومازلت على اتصال بها بين الفينة والاخرى، وحتى صورها ورسائلها وهداياها مازلت احتفظ بها في مكان بعيد عن عيني زوجتي، احببت جمالها ودلعها وعذبني حبها وكل مكان في الكويت يذكرني بها فقد كنا نخرج معا بشكل يومي وليس هناك مكان الا ولنا ذكرى فيه.
كنت عاشقا لها ومازلت واذكر المرات العديدة التي كنت اقف فيها امام بيتها اذا تخاصمنا منتظرا خروجها حتى نتصالح، لذلك من الصعب عليَّ ان انساها وانسى ايامنا الحلوة معا.
خلافات الأهل
عبدالله القلاف حبيبته الاولى كانت قريبة، ولكن خلافات الاهل وضعت حدا لهذا الحب ولاحلامهما معا بعش زوجية سعيد:
ـــ قصة حبنا كان يعرفها اهلنا فقد كانت اسرتانا تعيشان في بيت واحد، واذكر انني كنت احلم انا وهي ببيت الزوجية ونتخيل حياتنا معا في المستقبل، ولكن عندما اختلف الاهل كنا ضحايا هذا الخلاف وكان لابد لقصتنا ان تنتهي. هي تزوجت الآن ولم اعد افكر فيها لانها لم تعد من نصيبي.
حب في الغربة
مشاري الملا قصة حبه الاول كانت في الغربة اثناء دراسته في الولايات المتحدة واستمرت لخمس سنوات وانتهت بعودته إلى الكويت:
ـــ دق قلبي للمرة الاولى لفتاة عربية كانت تدرس معي في الولايات المتحدة وعندما اتذكر اليوم قصة هذا الحب ابتسم لبراءة المشاعر وعفويتها في ذلك العمر، فقد كنا صغارا تتفتح مشاعرنا للمرة الاولى وتخفق قلوبنا عندما نمسك بايدي بعضنا البعض.
كانت جميلة العينين وتشاركني الهوايات نفسها مثل لعب كرة السلة والرقص وغيرها.
اذكر جلوسنا معا امام البحيرة ولقاءاتنا في بيتها وبيتي، اما احلى ذكرى فهي يوم الفالنتين الاول لنا معا عندما اعددت لها عشاء خاصا واوقدت الشموع وزينت البيت بالورود الحمراء.
بنت الجيران
بنت الجيران غالبا ما تكون الحب الاول لاغلب الشباب، ومنهم محمد جاسم الذي روى احداث مغامرته للفت نظرها والتعبير عن حبه لها، فقال:
ـــ كان عمري 15 سنة عندما احببتها، وبما ان الحديث معها شبه مستحيل كنت ابتكر الوسائل للتعبير لها عن حبي، فاحيانا كنت اكتب رسائل قصيرة واربطها بحجر ثم القيه على سطح بيتهم، وفي الليل وبعد ان ينام الجميع الا انا وهي طبعا كنت اصعد الى سطح بيتنا وادير اغنية «قارئة الفنجان» التي تحبها بصوت عال كي اسمعها اياها وتعرف انني مشغول بها. ولا داعي طبعا لذكر كم كنت اهتم بمظهري وتسريح شعري ووضع العطور كلما تمشيت امام بيتهم حتى اراها، ولكن في احد المرات انتبه ابن عمها الى انني اؤشر لها ببعض الحركات وهي تقف امام الشباك فنزل و«تهاوش معي» وضربنا بعضنا البعض.
الشيء المضحك انني لم ارها عن قرب أو اسمع صوتها ولا مرة ومع ذلك كنت احلم بها واتخيلها عروس المستقبل.
الحب في هذا العمر الفضي يجعل الشاب يتصرف بشكل مندفع، لذلك كنت كثيرا ما اهرب من المدرسة بعد الحصة الثالثة واذهب لاقف بجانب مدرستها لعلني اراها، ولكن رغبتي لم تتحقق وكما قلت سابقا احببت بنتا لم اسمع صوتها يوما.
حب فزواج فطلاق
صالح موسى احب ايضا بنت الجيران ولكن قصة حبه اكتملت بالزواج ثم انتهت بالطلاق:
ـــ مثل كل العاشقين كنت اقتنص الفرص للحديث معها فاحيانا كنت اقف الى جانب شباك غرفتها ليلا بعد ان ينام اهلها لاتكلم معها واحيانا ألحق بها اذا ذهبت إلى البقالة لاعبر لها عن حبي، ولكنني لم اكتب لها رسائل حب لانها كانت امية لا تعرف القراءة ولا الكتابة، فأبوها كان رجلا صعبا وقاسيا منع بناته من الذهاب إلى المدرسة وحظر دخول الهاتف إلى المنزل. شخصية ابيها الصعبة وقيوده الكثيرة جعلتها تستعجلني بالزواج وبالفعل تزوجتها عندما كان عمري عشرين عاما وكان عمرها ستة عشر عاما، ولكن زواجنا لم يكن سهلا فقد كان والدها متعنتا ووافق على الزواج بصعوبة ثم عاد وطلب مني ان اطلقها لانه رأى انه لم يكن مصيبا في الموافقة على زواجنا، ولكن في النهاية تزوجنا بعد ان عشت اياما صعبة وحزينة سدت فيها نفسي عن الطعام بسبب مشاكل ابيها وللاسف استمر زواجنا 15 عشر عاما ثم انفصلنا، ولكنني مازلت اكن لها كل الحب فهي حبي الاول والاخير.
نيكول كيدمان
طارق المؤمن اجاب بشكل قاطع عندما سألته عن قصة حبه الاول:
ـــ لم يدق قلبي ولا مرة حتى الآن سواء وانا شاب صغير وحتى في زيجاتي الثلاث، وربما يكون سبب ذلك هو انني كنت اخالط من هم اكبر مني سنا عندما كنت صغيرا ولا اخرج إلا مع اقربائي الشباب، ثم ان المنطقة التي كنت اسكن بها بناتها محافظات ومنقبات، وعندما درست في معهد التكنولوجيا لم يكن في قسمنا طالبات، اي انه لم تكن هناك ظروف مناسبة للتعرف على البنات، الانثى الوحيدة التي دق قلبي لها هي نيكول كيدمان، لذلك كنت اطلب من والدتي ان تبحث لي عن عروس تشبهها.



القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy