• ×

11:48 مساءً , الجمعة 4 ديسمبر 2020

قائمة

المعلمة ريم النهاري أنقذت طالباتها ثم ماتت

 5  0  4.6K
 المعلمة ريم النهاري ذات الـ 25 ربيعا التي قضت في حريق المدرسة، كانت في قصتها فصول من التضحيات التي تجلت أمس في الساحة، إذ أنقذت طالبات فصل كامل من مرحلة الروضة قبل أن تلقي بنفسها إلى الدور الأرضي بغية النجاة إلا أن القدر كان أقرب إليها من الأرض.
و وفقا للزميلة عكاظ كانت ريم تنقذ طالبات الروضة بإلقائهن للرجال الواقفين أسفل المدرسة، مسجلة بذلك قصة إيثار وتضحية يندر تكرارها، وعندما أنجزت مهمتها ألقت بنفسها إلى الأسفل فوجدت مصابة بشج في الرأس وعاجلها الأجل قبل أن يصل بها المسعفون إلى المستشفى فغطوها بلباس الإحرام.
يقول خالها علي محمد العريشي لنفس الصحيفة : ريم ما عرف عنها إلا الأدب الجم والأخلاق الكريمة والكل يحبها، مضيفا «جلست ريم البارحة الأولى مع والدها وشقيقها تتبادل معهما أطراف الحديث ولم تصغ لوالدها الذي كان يلح عليها بضرورة النوم مبكرا لأن الدوام ينتظرها، فقد كانت لا تمل الحديث معه وتؤثر البقاء معه لفترة طويلة».
البارحة الأولى، كانت ريم تبث أمنيتها لشقيقها بأنها تريد غرفة خاصة تسكن فيها وكأنها تنتظر قدرها الذي حتم عليها ذلك في قبرها. كانت الغرفة التي تسكن فيها مشتركة، لا سيما أن الشقة المستأجرة التي تقطن فيها برفقة أسرتها لاتزيد على ثلاث غرف تضم شقيقها المعوق.
و تابعت الصحيفة تعول ريم خمسة أشقاء، فوالدها مصاب بأمراض في القلب، أما عن صرفها على أسرتها فإنها سخية في الصرف لدرجة أنها تنسى نفسها حين إنفاقها عليهم وتحبهم حبا شديدا.
كان همها وشغلها الشاغل توفير حياة كريمة لأسرتها ودفع إيجار الشقة الذي أثقل كاهلهم، فقد كانت تحمل أسرتها خصوصا بعد وفاة والدتها رمضان الماضي.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 5 )

  • #1
    بواسطة : milaja
    11-24-2011 07:51 مساءً
    رحمهاالله تعالى و اسكنها فسيح جناته و جعل هده التضحيات في ميزان حسناتها
  • #2
    بواسطة : ايمن
    11-30-2011 11:23 صباحًا
    [

    SIZE=2]رحمها الله واسكنها في اسياح جناته

    اما التضحيه فهياامراة عظيمه[/size]
  • #3
    بواسطة : MeSH3l
    12-03-2011 06:35 مساءً
    ربي يرحمهما والله شعر راسي وقف .

    ضحت في حياتها وانفقت على اخوانها واهلها المرضى ..

    ضحت قبل وفاتها اونقذت من حولها ..

    ضحت بحياتها من اجل ان يعيش الاطفال في الروضة ..

    اللهم ارحمها يا ارحم الراحمين .. اللهم ارحمها يا ارحم الراحمين .. اللهم ارحمها يا ارحم الراحمين .
    • #3 - 1
      بواسطة : فتيحة ماجري : 12-24-2011 01:17 صباحًا
      السلام عليكم
      اللهم ارحمها برحمتك التي وسعت كل شيء
      ياارحم الراحمين
  • #4
    بواسطة : شعبان
    12-29-2011 08:54 مساءً
    في جنان الخلد يا ريم النهاري الله يرحمك ويجعل مثواكي مع مريم بنت عمران وفاطمة الزهراء عليهم السلام

    والله يرحم الطلاب الذين قضوا في هذا الحادث المريع ويلهم اهلهم الصبر والسلوان ويعوضهم خيرا

    ان لله وان اليه راجعون
  • #5
    بواسطة : بنت المدينة
    01-03-2012 11:13 مساءً
    رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها فسيح جناته
    وعوض والديه خيرا
    وحبذا لو كان هناك جهاز في الدولة لتولي مثل هذه الأسر التي فقدت معولها
تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 5 )

  • #1
    بواسطة : milaja
    11-24-2011 07:51 مساءً
    رحمهاالله تعالى و اسكنها فسيح جناته و جعل هده التضحيات في ميزان حسناتها
  • #2
    بواسطة : ايمن
    11-30-2011 11:23 صباحًا
    [

    SIZE=2]رحمها الله واسكنها في اسياح جناته

    اما التضحيه فهياامراة عظيمه[/size]
  • #3
    بواسطة : MeSH3l
    12-03-2011 06:35 مساءً
    ربي يرحمهما والله شعر راسي وقف .

    ضحت في حياتها وانفقت على اخوانها واهلها المرضى ..

    ضحت قبل وفاتها اونقذت من حولها ..

    ضحت بحياتها من اجل ان يعيش الاطفال في الروضة ..

    اللهم ارحمها يا ارحم الراحمين .. اللهم ارحمها يا ارحم الراحمين .. اللهم ارحمها يا ارحم الراحمين .
    • #3 - 1
      بواسطة : فتيحة ماجري : 12-24-2011 01:17 صباحًا
      السلام عليكم
      اللهم ارحمها برحمتك التي وسعت كل شيء
      ياارحم الراحمين
  • #4
    بواسطة : شعبان
    12-29-2011 08:54 مساءً
    في جنان الخلد يا ريم النهاري الله يرحمك ويجعل مثواكي مع مريم بنت عمران وفاطمة الزهراء عليهم السلام

    والله يرحم الطلاب الذين قضوا في هذا الحادث المريع ويلهم اهلهم الصبر والسلوان ويعوضهم خيرا

    ان لله وان اليه راجعون
  • #5
    بواسطة : بنت المدينة
    01-03-2012 11:13 مساءً
    رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها فسيح جناته
    وعوض والديه خيرا
    وحبذا لو كان هناك جهاز في الدولة لتولي مثل هذه الأسر التي فقدت معولها

Privacy Policy