• ×

12:59 مساءً , الخميس 3 ديسمبر 2020

قائمة

ضبط يراقب في لجنة امتحانات .. معلم التربية البدنية هتك عرض تلميذه في غرفة الكشافة

 0  0  1.0K

الراي اصطاد رجال مباحث مبارك الكبير معلماً للتربية البدنية في مدرسة تابعة لوزارة التربية إثر قيامه بهتك عرض طالب بالمدرسة، حيث كشف والد الحدث العلاقة «غير التربوية» عن طريق مسجات «البلاك بيري» التي تحمل في مضمونها «مشتاق لك حياتي»، الى جانب أفلام اباحية!
وعلمت «الراي» من مصدر أمني ان حرص ولي أمر الطالب الذي يدرس في الصف الثامن دعاه الى استكشاف هاتف ابنه لفحص مراسلاته من خلال الخدمة، ليفاجأ بتلقي الابن «مسجات» من خلال كود الخدمة، وفي مضمونها «مشتاق لك حياتي، وأحبك»، وبمزيد من المطالعة وجد الأب مجموعة من الافلام الاباحية على ذاكرة الهاتف، ليشتعل جنون ولي أمر الطالب الذي أمسك بخناقه، وانهال عليه ضرباً، حتى اعترف الابن - تحت ضغط الوجع - بالعلاقة التي تربطه مع معلم التربية البدنية في مدرسته!
الأب وقف مصعوقاً من الصدمة وهو يسمع رواية ابنه مفيداً بأن المعلم اعتاد اغواءه واصطحابه الى غرفة الكشافة في المدرسة، حيث يعمد الى هتك عرضه، وممارسة نزواته المنحرفة معه، وقد فعل هذا معه مرات عدة... وبينما كانت الدماء تغلي في عروق الأب نهض مصطحباً ابنه الى رجال أمن مخفر منطقة العدان، وسجل لديهم قضية هتك عرض قاصر بحق المعلم وزوّدهم ببياناته وعرض مسجات البلاك بيري الواردة الى هاتف ابنه، ولم يدخر الأمنيون وقتاً، وأحالوا القضية على مكتب بحث وتحري مخفر العدان، في حين أحيل الحدث على الطب الشرعي، حيث اتضح انه تعرض للمواقعة مرات عدة ظهرت آثارها في الفحص.
المصدر الأمني أضاف ان «فريقاً من رجال مباحث العدان وصباح السالم تقفى خطوات المعلم لضبطه على ذمة القضية، وعمد عناصر الفريق الى رصد هاتفه، فلاحظوا انه ظل مغلقاً منذ يوم الخميس وحتى صباح أمس (الأحد)، حيث تمكنوا من رصد الهدف المطلوب في منطقة القادسية، وعندما سارعوا الى المكان وعاودوا رصد الهاتف، فوجئوا بخروجه عن التغطية، ولكن بعد ساعة استطاعوا التقاط أثره مجدداً في منطقة الصباحية، فانطلق إليه المباحثيون ووجدوه يراقب لجنة امتحانات في إحدى مدارس الصباحية، فألقوا القبض عليه».
وأفاد المصدر بأن «رجال المباحث اقتادوا المعلم الى مكتب بحث وتحري مبارك الكبير، وبإخضاعه للتحقيق أنكر التهمة الموجهة إليه، برغم الرسائل التي تدينه وتقرير الطب الشرعي الذي أجري على الحدث وأثبت المواقعة المتكررة».

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy