• ×

07:48 مساءً , الجمعة 27 نوفمبر 2020

قائمة

اغتيال صيدلانية أردنية مقابل 100 جنيه ولفافة بانجو من طليقها

 0  0  621

 أمرت نيابة جنوب القاهره، برئاسة المستشار إسماعيل حفيظ بحبس المتهمين بقتل صيدلانية أردنية 4 أيام على ذمة التحقيق استأجرهم محاٍى لقتل مطلقته المجنى عليها بسبب حصولها على حكم بحضانة ابنهما، وذلك بعدما نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة من القبض عليهما أمس فيما مازال متهم ثالث "مسجل" هاربا.

تفاصيل الجريمة بدأت بتلقى اللواء أسامة الصغير، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، بلاغًا من هدى عبد الله العقاد، (54 سنة)، أردنية الجنسية، ربة منزل، أفادت فيه بمقتل ابنتها رولا إسماعيل، 33 سنة، صيدلانية، نتيجة إصابتها بطلق نارى بالصدر، أطلقه عليها مجهول أثناء سيرها بشارع 9 بالمقطم، واتهمت فى بلاغها طليق ابنتها "على .ع"، (37 سنة)، محامٍ، بأنه وراء مقتلها، بسبب خلافات عائلية بينهما حول حضانة طفلهما.

بتكثيف التحريات تمكن المقدم عمرو خاطر رئيس مباحث المقطم، من تحديد هوية المتهمين مستقلى الدراجة البخارية، وهما "مصطفى.ع.م"، 20 سنة، ميكانيكى، والسابق ضبطه واتهامه فى 3 قضايا آخرها "مخدرات"، و"مصطفى.م.ع"، وشهرته "، من خلال تفريغ "سى دى" التقط للمتهمين صورا ومشاهد أثناء تنفيذ جريمتهم من الكاميرا الخاصة بمحل سوبر ماركت شهير، وعلى الفور تم إعداد الأكمنة اللازمة لهما، وتمكن العقيد هاشم نيازى ضابط مباحث فرقة الجنوب من ضبط المتهمين وعثر بحوزة الأول على سلاح نارى "فرد خرطوش" عيار 16مم.

كشفت تحقيقات النيابة أن المجنى عليها حصلت على حكم بضم طفلها من والده الذى أخفى الطفل عن أمه، وكان يلفق لها العديد من القضايا ورغم توسلات والدة المجنى عليها لابنتها بأن يغادرا مصر إلى الأردن إلا أن غريزة الأمومة دفعت المجنى عليها إلى رفض السفر قبل أن تحتضن ابنها وقبل الحاث بيومين اتصل المحام بطليقته وأبلغها بموافقته على أن ترى ابنه وعندما قابلها قال لها تأملى فى ابنك لأنها ستكون المرة الأخيرة التى تشاهدينه.

كان المحامى اتفق مع مسجل خطر من إمبابة - جارى ضبطه- للتخلص من طليقته مقابل 100 جنية لكل منهما ولفافة بانجو، انتظر المتهمون المجنى عليها عند مكان محلها مستقلين دراجة نارية وأطلقوا عليها وابلا من الأعيرة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وفروا هاربين قبل أن يلتقط كاميرا سوبر ماركت شهير موجود بجوار صيدلية المجنى عليها لقطات للمتهمين أثناء تنفيذ جريمتهم.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy