• ×

05:46 صباحًا , السبت 4 يوليو 2020

قائمة

آراء عدد من الفنانين والمواطنين عن أسباب ظاهرة سر هوس الفتيات بمهند «نور»؟

 1  0  3.8K
 
يبدو أن هوس الفتيات بنجوم الفن تحديداً ظاهرة لن تتوقف خاصة عندما يتعلق الامر بقلوب المراهقات بشكل خاص والنساء بشكل عام اللاتي تتأثرن بالنجوم الذين يظهرون لهن من خلال شاشة التلفزيون او السينما سواء كان هؤلاء النجوم ممثلين او مطربين المهم انهم من اصحاب التأثير القوي على عقول هؤلاء الفتيات وقد اعتدنا جميعاً على ملاحظة مثل هذه الظواهر بين الفترة والاخرى ويبرز اسم نجم ما تعتبره الفتيات فارس احلامهن واخر هؤلاء الفرسان الشاب التركي الوسيم «كيفانتش تاتليتوج» او مهند بطل المسلسل التركي «نور» الذي استطاع بملامحه الاوروبية من بشرة بيضاء وشعر اصفر وعيون خضراء أن يتفوق على النجوم العرب في الاستحواذ على قلوب الفتيات بعد نجاح المسلسل.
وبعد ان قرأنا عبر وسائل الاعلام ومواقع على الانترنت عن وقوع حالات طلاق بسبب غيرة الرجال العرب من حالة الهوس المسيطرة على زوجاتهم تجاه مهند بالإضافة لمطالبة الكثيرات من الزوجات ازواجهن بمعاملتهن معاملة لا تقل رومانسية عن تعامل مهند مع نور.
ومن حالات الطلاق التي تسبب فيها «مهند» حالة وقعت في الاردن حيث طلق رجل زوجته بسبب قيامها بوضع صورة مهند على هاتفها النقال مما اثار غيرة الزوج.
وهناك حالات اخرى عجيبة وغريبة تتعلق بالاخ مهند منها قيام فتيات من سورية ومن دول اخرى بتعلم اللغة التركية لمتابعة اعماله الاخرى التي لم تتم دبلجتها للعربية مثل مسلسل نور.
ولم تكتف الفتيات العربيات بذلك بل قمن بعمل مجموعات خاصة تحمل اسمه وصورة على موقع الـ Facebook لتعبرن من خلاله عن حبهن له.
من اجل ذلك حرصت «الوطن» على رصد آراء عدد من الفتيات والشباب في المجمعات بالاضافة لرصد اراء عدد من الفنانين والفنانات لاخذ ارائهم عن ظاهرة مهند وسر هوس الفتيات والنساء به فجاءت اجابتهم على النحو التالي:

ضجة كبرى

الفنان عبد الرحمن العقل قال: هذا العمل لم يضف جديدا على أعمالنا العربية والخليجية لأن الأحداث كلها تدور في إطار رومانسي بحت، وأظن أن ذلك الأمر هو السبب الرئيسي في ارتباط الفتيات به إلى أبعد الحدود مما نتج عنه أيضا غيرة شديدة بين الأزواج والزوجات وحدوث حالات طلاق كبيرة والأمر أبسط بكثير عن تلك الضجة الكبرى التي أحدثها هذا المسلسل زيادة عن اللزوم.

أمر مضحك

أما الفنانة منى شداد فقالت: بالفعل لا أستطيع أن أصدق بأن تكون هناك حالات طلاق أحدثها مسلسل «نور» المدبلج، وأن يكون قادراً على التأثير في مشاعر المشاهدين بهذه الطريقة الغريبة والمثيرة أيضا، وأضافت قائلة: من وجهة نظري أن المسلسل استطاع أن يحقق هدفه من نشر السياحة وإظهار جمال تركيا لكل العالم، وأضافت أنها تعتقد بأن الفتيات اللاتي أصبحن في حالة من الهوس بشخصية مهند بطل العمل ما هي إلا مجرد ظاهرة وستختفي حتما مع مرور الوقت، والمضحك جدا أن يكون هناك حالات طلاق بين الأزواج لأمر مثل هذا، ولابد من إعادة النظر في عاداتنا وتقاليدنا كعرب.

زوجي أحلى

الفنانة إلهام الفضالة قالت: بالفعل مسلسل «نور» لاقى صدى كبيرا، وعن نفسي فأنا متابعة لجميع حلقاته لأنني تأثرت بالقصة جداً، ولكن حكاية أن هناك فتيات وصلن إلى حد الهوس بجمال مهند فسأقول لهن هذه «مراهقة» فقط، واللاتي تطلقن بسبب غيرة أزواجهن من جمال بطل العمل مهند ما عندهم سالفة أبدا، بالفعل الأحداث مشوقة ورائعة، وعندي زوجي أحلى من مهند مليون مرة.

مثير للجدل

الفنان عبد الإمام عبدالله قال: على أي أساس أن نقوم بمحو عاداتنا وتقاليدنا بهذه الطريقة الغريبة والمثيرة للجدل، التي أثرت على تفكير العديد من الفتيات، ربما من شدة ارتباطهن بالأحداث الرومانسية وهو أمر دخيل على عاداتنا الشرقية، وأن تصل درجة تعلقنا بمجرد قصة درامية مهما كان موطنها لتفشي ظاهرة الطلاق والغيرة بين الأزواج، وهي ظاهرة حالها حال غيرها من الظواهر التي تظهر وتختفي فجأة.

يحيى

وأما المذيعة نهى نبيل فقالت إنها لا تعتقد أن بطل مسلسل «نور» يتعامل مع زوجته كما يتعامل مع نور في المسلسل لأن ما نشاهده رومانسية مبالغ فيها وكأنها غير موجودة بالمرة.
أما عن هوس البنات فلا يستهويني مهند لأني أرفض أن يكون زوجي أحلى مني ومحط أنظار الفتيات فتفضل أن تتزوج «يحيى» بطل مسلسل «سنوات الضياع» لأن وسامته محدودة وشخصيته قوية ولا تصدق أن هناك حالات طلاق حدثت وإذا حدثت حالات الطلاق هذه فهذا من «رداهم» لأن في الآخر هذا كله تمثيل في تمثيل وإذا وجد %1 من يعامل زوجته مثل ما يعامل مهند نور في المسلسل لن توجد حالات طلاق أبداً.

عملة نادرة

ومن جانبها قالت الفنانة مها محمد إن سبب هوس الفتيات بمهند هو افتقادهن للحب والرومانسية وانهن تفتقدن لمثل قصص الحب هذه لأن الحب أصبح عملة نادرة حالياً وأن ما يحدث مؤخراً من حالات طلاق فيعتبر هذا نقصاً سواء من الرجل أو المرأة لأن المرأة لا ترى مثل هذه الرومانسية والحنان من قبل زوجها وأما الرجل فيغار من زوجته بسبب تعلقها بهذا البطل.

حلو

وعبرت الفنانة لمياء طارق عن مدى إعجابها بجمال مهند بطل مسلسل نور وذلك بسبب الرومانسية والحياة المثالية التي يعيشها مع نور وهذا شيئاً مفقود في واقعنا الحالي. كما أن التفاهم بين الأزواج أصبح صعب وجوده هذه الأيام لذلك تهرب الفتيات لمشاهدة مثل هذه الأعمال الرومانسية الذي تشعرهن بأنوثتهن التي يفتقد الكثير من الرجال الكيفية التعامل معها ويكتفون بالغيرة المبالغة فقط.

غباء!!

ومن جانبه اعتبر المذيع مشعل الشايع الإعجاب بمهند بطل مسلسل نور انه شيء صحي لأن الناس عندما تحب شيئا فإنها تتابعه أما غير الصحي عندما يتحول هذا الإعجاب إلى جنون أو هوس وهذا ما سمعناه في بعض الدول العربية لما حدث فيها من مشاكل أدت إلى الضرب والطلاق.
وأوضح الشايع أمراً مهما وهو أنه عندما تعجب فتاة أو امرأة بشخصية في أحد المسلسلات وتهمل بيتها وزوجها فهو شيء غبي لأنها لن تطول هذا الشخص مهما حصل ونفس الشيء مع الرجل، لهذا لابد من التفاهم بين الأزواج وتعويض الزوجين للنواقص التي في شخصيتهما.

صغر عقل

أما المذيعة شيماء المسباح فبررت هوس الفتيات بمهند بطل المسلسل نور لأنه إنسان وسيم جداً وجميل وشخصيته جدا رومانسية وأوضحت أن الفتيات عاطفيات في جوهرهن لهذا يبالغن في الإعجاب إلى أن يتحول إلى هوس.
وعن المشاكل الزوجية بسبب مهند قالت شيماء: ما يحدث بين الزوجين «صغر» عقل لأن هناك رجال يعجبون بهيفاء ونانسي ولكنهم محافظون على بيوتهم يصونونها ولكن ما حدث في بعض الدول شيء لا يعقل وغريب ونتمنى ألا يحدث ذلك في الكويت.

فبركة

قالت شهد كمال إن سر هوس البنات بمهند بطل مسلسل «نور» هو رومانسيته الكبيرة وحبه المثالي لزوجته إضافة إلى وسامته التي أعطته كاريزما خاصة وجعلته محبوب البنات وأشارت إلى أنها تعتقد أن وسامته مجرد فبركة تلفزيونية.

مبالغة

شذا اللحام قالت إن رومانسية مهند بالمسلسل مع «نور» والحياة المثالية التي يعيشونها معا هي التي جذبتهم نحوه خاصة أن الكثير من العلاقات الزوجية مهزوزة وليست مبنية على أساس صحيح وهذا له الأثر الكبير في هوس البنات بمهند مؤكدة أن مهند بنظرها شاب عادي مثله الكثيرون من الشباب.

حياة مثالية

واشارت رولا عياش «طالبة» الى ان مسلسل نور عبارة عن فبركة تلفزيونية سواء بالحياة التي يعيشونها او على ستايل الشخصيات مضيفة ان البنات العربيات دائما يعجبن بالشاب الأجنبي كونه اشقر فلذا احببن مهنداً وأصبح هذا الشاب مصدر اعجابهن.

جذب الآخرين

أما منار الجارالله فقالت انها لا تعتقد ان مهند جميل لهذه الدرجة ولكن حبه لنور وخوفه عليها بالمسلسل كان واضافت ان الرجل الاشقر لا يعجبها وأن هوس البنات له ما هو إلا قلة عقل منهن.

رومانسية مفقودة

وقالت مروة عبدالحميد انها معجبة كثيرا بمهند بطل نور ولكنه بالنهاية هو شاب مثل أي شاب آخر مضيفة ان سبب هوس البنات بمهند الدور الذي قام به وجسده في المسلسل لأنه قدم رومانسية معدومة تماما في مجتمعنا العربي.

كاريزما

قالت منال الجارالله انها لا تنكر ان مهند بطل مسلسل نور جميل ولكن سر اعجابها الحقيقي ليس شكله وإنما رومانسيته وشخصيته القوية مضيفة ان الدور الذي جسده هو الذي اعجب الجمهور وانه لو كان مهند قام بدور عابدين لما احبته الفتيات وما انتشرت صورته بهذه الطريقة.

بطل

أما تينا قرطجي فقالت ان سر الاعجاب بمهند هو الدور الذي جسده والذي أظهره كبطل عظيم وجعل له كاريزما حيث تابعه الجمهور واصبح حديث الناس مضيفة ان في النهاية «نور» ما هو إلا مجرد مسلسل وان مهند رجل عادي.

ملك جمال

أكدت سديم المطيري ان هوس البنات بمهند هو الحياة المثالية التي يحياها ورومانسيته الرائعة مع زوجته نور اضافة الى تفهمه للامور الزوجية بعقلانية مضيفة ان البعض من الشباب يفتقرون الى الرومانسية و«ماوراهم الا المشاكل» وإن كان لديهم قدر من الرومانسية فهي بالتأكيد تختفي بمجرد الزواج بشكل تدريجي.

تمثيل

أما مها قرطجي فقالت ان مهند لا يعبجها وهو ليس بالشاب الجميل وأن هؤلاء البنات اعجبن بدوره فقط وذلك بسبب رومانسيته الشديدة مضيفة ان مخرج المسلسل اعطى مهند دوراً مثالياً متكاملاً لا يوجد به أي عيب وأظهره وكأنه بطل زمانه.

تمادي البنات

قال عمر مراد إنه ضد هؤلاء الرجال المتعصبين وغير المتفهمين بأن الموضوع ما هو إلا مسلسل لا أكثر ولا أقل، فلا يجب عليهم أن يطلقوا زوجاتهم لهذا السبب وان كان يلتمس لهم العذر كون البنات هذه الأيام يتمادون في إعجابهن بالنجوم وكأنهن يشاهدن لأول مرة بطل مسلسل جميلاً وجذاباً مضيفا أن الاعجاب الزائد من البنات لمهند أصبح أمراً غير مقبول خاصة عندما يضعن صوره على هواتفهن أو في غرف نومهن فهذا شيء يشعر الأزواج بعدم رجولتهم.
وأكد مراد على أن البنات لهن أفكار عجيبة فكل ممثل جديد له كاريزما يظهر يعجبهن ولم تعد الحكاية مقصورة على مهند فقط.

صدمة

أما فهد الحجاوي فقال إن حالات الطلاق التي حدثت بسبب مهند صدمته حيث اعتقد أن هذا الشيء ما هو إلا غيرة جنونية من قبل بعض الأزواج على زوجاتهم مضيفا أن هذا خطأ كبير وقعوا فيه وكشف عن علاقتهم الهشة ببعض.
وطالب الحجاوي الرجال بأن يكبروا عقولهم وإعجاب الفتيات بالنجوم شيء عادي لا يستدعي الطلاق.

يفكر بالحقيقة

ومن جانبه قال فهد بدر إنه متأثر بأن تصل الأمور بين الأزواج إلى مرحلة الطلاق بسبب عمل فني وأنه غير مقتنع بموضوع غيرة الأزواج من مهند لأنه في النهاية بطل أدى دوره بشكل مميز أدى إلى إعجاب الفتيات والشباب به وليس الفتيات فقط وهذا الشيء لا يستدعي أن تصل الخلافات الزوجية إلى الطلاق.

قلة احترام

أما مشعل العبد الله فقال إن إعجاب البنات بمهند بطل نور غلط كبير ويعد إساءة لأزواجهن ولكن لابد على كل زوج أن يتعامل مع مثل هذه الأمور بحكمة وأضاف قائلاً للأسف بعض الزوجات وصلت بهن الأمور بأن يضعن صورة مهند على هاتفهن الجوال وهذا الشيء يثير غضب الرجل حيث تشعره مثل هذه التصرفات بعدم الاحترام من قبل زوجته.

هشة

قال عبدالله المويل إن الحال في المجتمع العربي وصل إلى مرحلة متردية خاصة في العلاقات الزوجية التي أصبحت هشة يهدمها أي شيء تافه مثل مسلسل «نور» وبطله مهند الذي تسببا في حدوث نسبة طلاق كبيرة بلا أي داع..

الوطن

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 1 )

  • #1
    بواسطة : wada
    03-17-2010 02:54 مساءً
    انا عن نفسي اعتبر الحياة هي الجمال بعينه بس ليس الي هذه الدرجة
تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 1 )

  • #1
    بواسطة : wada
    03-17-2010 02:54 مساءً
    انا عن نفسي اعتبر الحياة هي الجمال بعينه بس ليس الي هذه الدرجة

Privacy Policy