• ×

10:50 صباحًا , الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

قائمة

الأجهزة اللوحية الرقمية هوس يضر العنق والكتفين

 0  0  475
 أ ف ب : أفادت دراسة صحية بأن ما استجد من هوس بالأجهزة اللوحية الرقمية التي تعمل باللمس يهدد بتفشي الصعر، وهو تشنج مؤلم في عضلات العنق، بالإضافة إلى أوجاع أخرى في العضلات، تنجم عن طريقة الجلوس السيئة، داعيةً إلى عدم احتضان هذه الأجهزة عند حملها.
وقال الطبيب، الذي أشرف على الدراسة والمتخصص في تقويم العظام والصحة العامة في هارفارد جاك دينرليين، إنه رغم أن الأجهزة اللوحية الرقمية خفيفة الوزن ومن الممكن تكييفها، فإن استخدامها كثيراً ما يترافق مع انحناء في الرأس والعنق مقارنة بأجهزة الكمبيوتر العادية في المكاتب، لذا فإنها تثير قلقاً حقيقياً بشأن تسببها في أوجاع العنق والكتفين.
وأشارت الدراسة التي نشرت في مجلة وورك: إيه جورنال أوف بريفانشن، أسيسمنت أند ريهابيليتايشن العالمية إلى أنه من الممكن تحسين طريقة جلوس مستخدمي الأجهزة اللوحية بشكل كبير من خلال الركائز المدمجة في بعض الأجهزة، أو بوضع هذه الأجهزة على طاولة مثلاً، ما يسمح بتفادي الزاوية المنخفضة جداً للرؤية.
وكان معدو الدراسة قد أخضعوا 15 مستخدماً خبيراً في الأجهزة اللوحية التي تعمل باللمس لسلسلة من الاختبارات شملت جهاز آي باد 2″ من آبل وموتورولا كزوم، وكان كلٌّ من الجهازين اللوحيين اللذين يحلان بين أفضل المبيعات في هذا القطاع، مجهزاً بآلية تسمح بتعديل زاوية الرؤية من 15 درجة إلى 73 درجة بالنسبة إلى آي باد، ومن 45 إلى 63 بالنسبة إلى منافسه.
وفي هذا الصدد درست أربع وضعيات، أولاها احتضان الجهاز من دون ركائز، والثانية احتضانه مع ركائز، أما الثالثة فوضعه على طاولة مع ضبط الركائز على الزاوية الصغرى، وأخيراً وضعه على طاولة مع ضبط الركائز على الزاوية الكبرى.
وطلب الباحثون في كل مرة من مستخدمي الأجهزة القيام بمهمات بسيطة ومعتادة مثل تصفح الإنترنت واللعب والرد على الرسائل الإلكترونية ومشاهدة شريط مصور، ليقيسوا وضعية أجسامهم وزاوية الرؤية من خلال لاقطات بالأشعة دون الحمراء، فكان انحناء الرأس والعنق يختلف بشكل كبير بحسب الوضعية، لكنه أتى أكبر مقارنة بجهاز الكمبيوتر العادي أو الحاسوب المحمول.
أما الحالة الوحيدة التي اقتربت فيها طريقة الجلوس من الحياد، فكانت عندما وضع الجهاز اللوحي على طاولة وقد رفعت زاوية الرؤية إلى أقصاها، ما كان يؤدي إلى تفادي زاوية رؤية منخفضة جداً.
وبناء على ذلك تنصح الدراسة بتفادي استخدام هذه الأجهزة اللوحية عبر حملها في الحضن، لاسيما عند مشاهدة شريط مصور، مبينة أن النقر على شاشة الجهاز اللوحي المرتفع ومطالعتها في هذه الحال قد يخلفان تأثيرات سلبية مضرة.
ولفت د. دينرليين إلى أنه من الضروري أن يستكمل التقييم من خلال دراسات تتناول تأثيرات الأجهزة اللوحية والوضعيات على الأذرع والمعاصم.
يذكر أن متوسط وزن رأس الإنسان البالغ يتراوح ما بين 4.5 و5.5 كيلوغرامات، وفي طريقة الجلوس المثالية، حيث يمكننا أن نرسم خطاً مستقيماً بين الأذن والكتف والورك والركبة ورسغ القدم، يوزع هذا الوزن على مجموع الجسم، لكننا عندما نحني العنق إلى الأمام لمشاهدة شاشة ما، فإن الرأس يخرج عن محوره، وقد يضاعف الوزن الذي يتحمله الجسم أربع مرات.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy