• ×

08:36 صباحًا , السبت 28 نوفمبر 2020

قائمة

نظاراتك المستقبلية تدمج الحقيقة بالعالم الافتراضي في Consumer Electronics Show

 0  0  1.0K
الجريدة ليس معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (Consumer Electronics Show) السنوي في لاس فيغاس مجرّد ساحة يتعرّف فيها الزوار إلى آخر ابتكارات شركات الإلكترونيات العملاقة على غرار «سامسونغ» و{سوني»، بل إنه أيضاً مكان تلتقي فيه الشركات الكبيرة بشركات صغيرة تتمتّع بأفكار ثورية ربما تتحوّل مستقبلاً إلى أجهزة إلكترونية استهلاكية ضخمة.

خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية هذا العام، قدَّم بعض الشركات الصغيرة الواعدة تكنولوجيا قد تحرّرنا من ضرورة التحديق في أجهزتنا المحمولة، وتتمثّل في نظارات تدمج بين البيانات الرقمية الافتراضية وبين عالمنا الحقيقي.
كانت Lumus Optics إحدى الشركات المشاركة في المعرض، وعرضت نموذجاً لنظارات قادرة على تقديم صورة شبه مبهمة تجعل من يضعها يشعر بأن ما يراه معروض على شاشة تلفزيونية عرضها ثلاثة أمتار وطولها 0.6 متر. أخبر مدير قسم تطوير الأعمال في Lumus Optics آري غروبمان مجلة Technology Review بأن شركته تتعاون «مع أفضل الشركات في مجال تصنيع الأجهزة الاستهلاكية» المهتمة بتسويق هذه التكنولوجيا، وقد ابرمت اتفاقيات حول السرية التامة تمنعه من الإفصاح عن أي معلومات إضافية.
تابع غروبمان: «صحيح أن أجهزتنا المحمولة الصغيرة تتمتّع بقدرة حاسوبية كبيرة وبنطاق ترددي واسع، إلا أننا لا نستطيع الاستفادة تماماً من هاتين الميزتين، إلا أن التكنولوجيا الجديدة ستغيّر هذا الواقع».
أظهرت العروض التي أقيمت للتعريف بهذه التكنولوجيا طريقة عمل النظارات، فأضافت الأخيرة إلى المشهد الحقيقي شريط فيديو راقصاً أحياناً، ونسخة ساخرة من تطبيق نظام تحديد المواقع العالمي أحياناً أخرى.
بغية تزويد هذه النظارات بالصور، يمكن وصلها بجهاز كمبيوتر أو بهاتف محمول بواسطة تقنية البلوتوث. يقول غروبمان إن إضافة أجهزة استشعار مثل المسراع أو الكاميرا إلى النظارات قد تزودها بتطبيقات متطورة شبيهة بتلك التي تستخدم تقنية التعرّف إلى الوجوه لجمع المعلومات المفيدة عن الأشخاص.
يُذكر أن تقنية التعرّف إلى الوجوه موجودة ومستخدمة، ففي موقعي «فايسبوك» و{غوغل» تستعمل لمساعدة المستخدمين على وضع أسماء أصدقائهم على صورهم، فيما تقدّم شركة Face.com خدمة التعرّف إلى الوجوه التي من الممكن إدماجها في برامج كمبيوتر أخرى.
في الإطار عينه، يتابع غروبمان: «يساعد تطبيق هذه التقنية مطوري برامج الكمبيوتر على اختراع تطبيقات وأجهزة لا تخطر على البال تماماً كما اخترعوا الشاشات اللمسية وأجهزة الآي فون. أعتقد أن إطلاق هذه النظارات في السوق سيتم في غضون عامين أو ربما أقل».

أحادي العين

في أقل من عامين أيضاً، تطلق Vuzix of Rochester في نيويورك ما توصلت إليه من تكنولوجيا قائمة على تقنية الحقيقة المدمجة. عرضت الشركة جهازاً أحادي العين يُتوقع أن يُطرح في الأسواق هذا العام لقاء مبلغ يتراوح بين 5000 و10000 دولار، ويقول مدير التسويق كلارك ديفر إن الجهاز معدّ لتلبية حاجات السلك العسكري والقطاع الصناعي، لكن الشركة تعتزم تطوير نسخة منه للاستهلاك العام.
ترمي النسخة الصناعية من الجهاز إلى تزويد المستخدم بخطط عمل الآلة عند رؤيتها بواسطته، يقول ديفر: «عندما تحتاج إلى دعم تقني، سيعطيك الجهاز توجيهات وإرشادات مرتبطة بمجال رؤيتك».
صُنعت عدسات جهاز Vuzix من زجاج مزوّد بدليل موجي يوجّه الضوء المنبعث إلى المرايا المدمجة في الزجاج والتي توجهه بدورها إلى عين المستخدم. يمكن وصل هذا الجهاز أيضاً بأي جهاز مزوّد بتقنية البلوتوث.
يُذكر أن غالبية الشركات العاملة في مجال صناعة النظارات الذكية بدأت عملها بصناعة أنظمة إلكترونية عسكرية. مثلاً، يستخدم اليوم التكنولوجيا التي ابتكرتها شركة Lumus طيارو القوات الجوية الأميركية والحرس الوطني الأميركي. أما شركة Vuzix، فقد بدأت نشاطها في مجال صناعة نظارات وقاية لطياري القوات الجوية الأميركية التي كانت تزوّد الطيار بمعلومات مسبقة عن دائرة رقعة الانفجار المتوقعة لإطلاعه على الأضرار الجانبية المحتملة.
في الواقع، البرامج الإلكترونية المستخدمة لابتكار أجهزة تعمل وفقاً لتقنية الحقيقة المدمجة أكثر تطوراً بكثير من الأجهزة المادية والملموسة. فقد توصل الخبراء اليوم إلى أنواع مختلفة من تطبيقات الهواتف الذكية العاملة وفقاً لتقنية الحقيقة المدمجة، والتي أصبح بإمكانها التعرّف إلى نقاط ونصوص ومعالم متواجدة أمام كاميرا الجهاز والاستجابة لها عبر إضافة نص أو صور إلى المشهد الحقيقي.
تطبيقAurasma الذي قدّم خلال معرض CES مثال عن الأجهزة العاملة وفقاً لتقنية الحقيقة المدمجة. يتعرف هذا الابتكار الصادر عن شركة Autonomy إلى الصور أو المعالم الجغرافية، ويضيف أجساماً افتراضية ثلاثية الأبعاد إلى الصورة الحقيقية. مثلاً، يظهر هذا التطبيق تنانين تدور حول ساعة بيغ بان البريطانية للترويج لفيلم هاري بوتر.
لاقى هذا التطبيق نجاحاً باهراً وتم تحميله ما يزيد على المليوني مرّة، إذ يستطيع أيضاً التعرّف إلى حركات اليدين وجعل المحتوى الافتراضي تفاعلياً، وهي ميزة قد تفيد على نحو كبير مجال صناعة النظارات الذكية. يذكر مدير قسم الشراكات والابتكار في Aurasma مات ميلز أن كثيراً من أبحاث «غوغل» ترمي إلى معرفة المزيد عن أمور موجودة أصلاً، ويضيف: «نحاول أن ندفع بالأمور قدماً لنصل إلى مرحلة تصبح فيها هذه التكنولوجيا وسيلتنا للحصول على المعلومات بدلاً من اللجوء إلى متصفح ويب، لأن التقاط الصورة أسرع بكثير من البحث».
أظهر جهاز رأس عُرض في CES قدرة النظارات الذكية على أخذ المستخدم إلى عالم بعيد تماماً عن العالم الموجود أمامه. كشفت شركة Sensics الواقعة في كولومبيا بولاية ميرلاند عن نظاراتها الذكية التي تشبه الخوذة وتغطي العينين والأذنين.
يسمح جهاز فيديو موجود قبالة كل عين للنظارات الذكية بأخذ المستخدم إلى عالم ثلاثي الأبعاد، وقد زوّدت واجهة هذه النظارات الذكية بـ11 كاميرا هاتف محمول يمكن استعمالها للتعرّف إلى حركات اليدين والذراعين، والتفاعل مع المشهد.
يشرح المسؤول عن قسم تطوير الأعمال في الشركة جايسون كابلان: «خلال لعب Fruit Ninja، يمكنك التلويح بيديك بدلاً من نقر شاشة هاتفك». ففي داخل النظارات الذكية، معالج بيانات محمول ثنائي النواة يعمل وفقاً لنظام Ice Cream Sandwich الذي يعتبر أحدث نسخة من نظام أندرويد لتشغيل الهواتف المحمولة الصادر عن «غوغل».
برادفورد شميدت مسؤول عن قسم الوسائل الإعلامية في شركة GoPro المتخصصة في صناعة كاميرات رقمية يستخدمها محبو الألعاب الرياضية الخطيرة لتسجيل تجاربهم تسجيلاً حياً، قال إنه يرغب في إقامة همزة وصل بين تكنولوجيا Sensic وابتكارات GoPro، وختم قائلاً: «بما أننا نصنّع الكثير من طائرات التحكم عن بعد، نرغب في الحصول على نظارات واقية تسمح لصاحب الطائرة بقيادتها من وجهة نظرها».

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy