• ×

09:47 صباحًا , الجمعة 30 أكتوبر 2020

قائمة

الفنانة اعتماد خورشيد : سعاد حسني كانت مجندة لتراقب صدام حسين رئيس العراق السابق

 0  0  8.8K
الأنباء 
أكدت الفنانة اعتماد خورشيد، أن علاقتها بالزعيم الراحل جمال عبد الناصر، كان نتيجة صديقا لخالها عبدالعزيز الساسي منذ أن كانوا أطفالا، وانه اهتم بها بعد ان انفجر القطار بهم أثناء حربهم بفلسطين سنة 1948.
وأضافت خورشيد ان رئيس المخابرات العامة السابق صلاح نصر كان إحدى المحطات التي «كسرت وسطها»، وانه أرغم زوجها السابق السينمائي أحمد خورشيد على ان ينفصل عنها حتى يتزوجها، وعندما رفض زوجها السابق احمد خورشيد، أدخله مستشفى الأمراض العقلية، ثم جعله شاهدا على عقد زواجه بها، مشيرة الى انه تعرف على صلاح نصر من خلال كاتبة إسلامية تدعى سنية غراعة، التي وصفتها بأنها «قوادة صلاح نصر»، بعد أن تركت مصر وهاجرت الى بيروت، وانه عرف نفسه على انه منتج سينمائي أراد شراء الاستوديوهات التي تمتلكها.

وقالت اعتماد خورشيد إن صلاح نصر اصطحبها لفيلته، بعد أن زعم انه سيتعاقد معها هناك، وانه حاول الاعتداء عليها ولكنها نهرته، فأدخلها في غرفه بالفيلا مليئة بالجثث والمعذبين بعد أن عرفها بنفسه، نافية أنها كانت تعرفه قبل هذه الواقعة، مضيفة انه كان حقيرا ومريضا نفسيا ولديه ميول شاذة، وانه تزوج زوجة عمه، مشيرة الى ان حسين الشافعي وهو أحد قيادات الثورة كان قد أكد كلامها من قبل في احدى القنوات التلفزيونية.

كما أعلنت ان الملك فاروق «قتل مسموما»، وان من قتله شخص من المخابرات بتوجيهات من صلاح نصر، بعد ان راقبه في ايطاليا، ووضع له السم في وجبته، كما أمر صلاح نصر بأن يدفن الملك فاروق في مصر بشكل سري، كما أقرت انه عذب العديد من أعضاء جماعه الاخوان المسلمين، معلنة أيضا انه خطط «لاغتيالها» من قبل، لأنها خالفت أوامر منه، وانه كان شاذا جنسيا، مشيرة الى جلسات (السمو الروحاني)، وانها هربت فنانات وسيدات كثيرات خارج مصر، بعد ان طلب صلاح نصر تجنيدهم.

وأشارت الى انه كان يتم تجنيد النساء بالاجهزة الأمنية من خلال تصوير أفلام جنسية لهم مع شخصيات مهمة ووزراء، وان من كان يصور هذه الأفلام كان «صفوت الشريف وزير الاعلام الاسبق» والمحبوس حاليا، مضيفة ان صفوت الشريف تم سجنه عندما باع النساء المصريات المجندات خارج مصر وحصل على أموال مقابل هذا، وانه كان مسيطرا على حسني مبارك بعد أن صور أفلاما جنسية له، بالاضافة الى انها اتهمت صفوت الشريف بأنه قتل سعاد حسني بلندن بعد ان أرادت ان تكتب مذكراتها بواسطة الاعلامي عبد اللطيف المناوي الذي تم تعيينه رئيسا لقطاع الاخبار باتحاد الاذاعة والتلفزيون، لكي تحصل أموال لعلاجها وان ذلك سبب قتلها لأنها كانت مجندة من مجندات المخابرات العامة، وانها سعاد حسني كانت مجندة لتراقب صدام حسين رئيس العراق السابق لأنه كان يحبها، مشيره الى شخص آخر كان يعمل بالمخابرات تم قتله في وقت قريب بالولايات المتحدة الأميركية خوفا من خروج أسرار المخابرات، رافضة ذكر اسمه، موضحة أيضا ان صفوت الشريف لفق تهمة للفنان عمر خورشيد، بأنه سيذهب لإسرائيل.

ووصفت اعتماد خورشيد من خلال لقائها ببرنامج «أنا والعسل» مع الاعلامي اللبناني نيشان، عهد الملك فاروق وعهد محمد نجيب بأنه عهد حكم جيد، وعهد عبدالناصر والسادات بالسيئ، وعهد مبارك انه ألعن العصور، مؤكدة أن عهد حسني مبارك أكثر العصور فسادا، وأنها لم تستطع الحديث إلا بعد ثورة يناير، كما أوضحت ان أفلام «الكرنك» و«كشف المستور»، كانت قصصا مستوحاة من حياتها الشخصية.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy