• ×

06:41 مساءً , الإثنين 23 نوفمبر 2020

قائمة

مشروبات الدايت .. هل تزيد الوزن ؟؟

 0  0  825
الجريدة 
أظهرت دراسة حديثة أن المشروبات الغازية الخالية تماماً من السعرات الحرارية قد تدفع دماغك إلى الإحساس بالجوع مع أنك لست كذلك.
وقالت الدراسة، التي أجراها باحثون في سان دييغو ونشرتها صحيفة ديلي ميل البريطانية، إن شرب صودا الحمية يمكن أن يفضي إلى نتائج عكسية تماماً عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، وبقدرٍ يفوق ما كنا نعتقده، مبينة أن المشروبات القليلة السعرات أو الخالية منها ربما تشجع في الواقع على الإفراط في الطعام، وتسهم في زيادة البدانة عند الإنسان.
وينسب العلماء هذه النتيجة المذهلة الجديدة إلى ردة فعل كيميائية في الدماغ لدى طرح السكرين في مجرى الدم عند شخص يستهلك بانتظام مشروبات حمية، مقارنة بآخر لا يتبع هذه الطريقة.
ويعتقد العلماء أن الدماغ قد يتمكن عند نقطةٍ ما من التمييز بين مادة التحلية الخالية من السعرات الحرارية وبين السكر العادي، ولكن لدى مَن يتناول صودا الحمية مرة واحدة في اليوم على الأقل، أما من يتناولها أكثر من مرة يومياً فأظهرت الاختبارات الجديدة أن دماغه يصبح مشوشاً، ولا يعود في وسعه التمييز وتحديد الفارق، وعلى ذلك فإن تناول السعرات يستتبعه استهلاك للطاقة لا يمكن احتسابه، إذ يعتقد الشخص أنه في حاجة إلى مزيد من الطعام.
وأبلغت سوزان سويثرز، من جامعة بيورديو في وست لافاييت- إنديانا، مجلة ساينس نيوز، أن هذه الفكرة القائلة بوجود فوارق أساسية ازاء كيفية استجابة الناس للمذاق الحلو وفقاً لتجربتهم مع صودا الحمية هي شيء لم يحصل على قدر كبير من الاهتمام، باستثناء دراسات إيرين غرين وكلير ميرفي من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو، إضافة إلى علماء من جامعة سان دييغو، الذين أجروا التجارب التي توصلت إلى هذه الحصيلة في مناطق تفعيل المكافأة في الدماغ.
وأخضع هؤلاء العلماء 24 بالغاً من الشباب الأصحاء لسلسلة من اختبارات التخيل الدماغي أثناء إعطائهم جرعات صغيرة من السكرين وماء محلى بالسكر وطلبوا منهم تقييم المذاق، وكان نصف عدد المشاركين من الأشخاص الذين يستهلكون مراراً صودا الحمية، بينما قال النصف الآخر إنهم نادراً ما تناولوا تلك المادة، غير أن الفريقين تحدثا عن تجربة نكهة ممتعة.
وعلى أي حال فإن الصور التي التقطت في الوقت ذاته لنشاط الدماغ أثناء شرب النوعين المختلفين أظهرت إضاءة في مناطق مختلفة بين مجموعتي الاختبار.
وأظهرت النتائج أنه بينما يستهلك شارب صودا الحمية المياه المحلاة بالسكرين، فإن تنشيط المنطقة التي تتعامل مع تحفيز الطعام قد تراجع، وقد ارتبط ذلك كما أشار الباحثون بزيادة خطر البدانة وفقاً لدراسات سابقة.
وأوضحت سوزان سويثرز أن الدماغ يستخدم عادة علاقة معروفة بين المذاق الحلو وإيصال السعرات لمساعدته على تنظيم عملية أخذ الطعام ولكن عندما تَطرح أطعمة حلوة بصورة غير جديرة بالثقة سعرات إضافية فإن الدماغ يجهل فجأة ما يتعين توقعه، مضيفة أن النتيجة تتمثل في أن الجسم يتعلم تجاهُل الطعم الحلو في تنبؤاته لمحتويات الطاقة في الطعام.
(ديلي ميل)

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy