• ×

12:20 مساءً , السبت 19 أكتوبر 2019

قائمة

فرشاة فنانة مصرية تحول قتامة صور الربيع العربي إلى لوحات فنية زاهية

 0  0  800
 
-








تستضيف قاعة موازييك للمعارض الفنية في لندن أول معرض منفرد في بريطانيا لأعمال فنانة تقيم
بالقاهرة تحاول بصورها تقديم قراءة جديدة للانتفاضة المصرية.

تحصل الفنانة نرمين همام على صور فوتوغرافية وصور ثابتة من مقاطع فيديو من وكالات الأنباء والإنترنت
عن أحداث الثورة التي أطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك وتضعها على خلفيات غريبة مختلفة في
محاولة لتحفيز المتفرج على إعادة التفكير فيما يراه وأن يولي اهتماما أكبر بتفاصيل لم يلحظها سابقا.

في مجموعة من الصور أخفت نرمين همام مشاهد عنف الشرطة بمناظر طبيعية من اليابان وفي مجموعة ثانية
وضعت صور أفراد قوات الأمن على خلفية مناظر للطبيعة البكر في مناطق استوائية.


وذكر عمر القطان عضو مجلس أمناء قاعة موزاييك في لندن أن أعمال نرمين همام تنقل أمورا جديدة لم تر من
قبل إلى المتفرج الغربي.

وقال القطان الذي يتولى أيضا تنظيم برنامج معرض نرمين همام في قاعة موزاييك هذا هو أول معرض في
بريطانيا لنرمين همام بمفردها. نحن فخورون بعرض هذه الأعمال هنا. وهذا أمر مهم أيضا في اعتقادي لأن
المتفرجين في لندن وفي الغرب بصفة عامة غمروا
بأخبار ومعلومات عن أحداث العالم العربي في العامين الماضيين. مهم جدا لأي مؤسسة ثقافية أو أي أمين
للمعارض أو لكل من ينظم نشاطا ثقافيا أن يحاول مساعدة الناس على التفكير في تلك الأحداث بطريقة
مختلفة حتى يفهموها بقدر أكبر من العمق وليحاولوا أيضا أن يروا ما يفعله الفنانون والكتاب والشعراء
الموجودون هناك يراقبون وكيف يفكرون وكيف يرون ذلك العالم.

وذكرت نرمين همام أنها تسعى من خلال أعمالها إلى دفع المتفرج إلى النفكير والتساؤل عما إذا كان العالم
يحتاج فعلا إلى الحروب والقتل والجيوش.

درست نرمين همام (45 عاما) في نيويورك وعملت أيضا بنجاح في مجال السينما وذكرت أن أعمالها تلاقي في
العادة قبولا أكثر من النساء.

ووصفت نرمين همام نفسها بأنها مصورة للواقع وذكرت أنها لا تخاف ممن يوجهون إليها الانتقادات.

ومع التغيرات الكبيرة التي ما زالت تجري في مختلف أنحاء الشرق الأوسط تدعو الفنانة نرمين همام المشاهد إلى
النظر إلى الصورة من مسافة أكبر والتدقيق في تفاصيلها.

وتقول نرمين إنها تريد من المتفرج ألا ينظر إلى الجنود على سبيل المثال كجزء من جيش بل كأفراد على
وجوههم تعبيرات غريبة تدعو إلى التفكير. رويترز

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy