• ×

09:07 صباحًا , الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

قائمة

استغلال ازمة الاستقدام في رفع اسعار تاجير الخادمات بمبالغ خياليه

 0  0  571
المرصد 










رغم القوانين التي تمنع سمسرة الخادمات وتأجيرهن، لا تزال بعض السيدات، مستمرات في هذا النوع من التجارة، بل إن مشاكل وظروف استقدام العمالة أفسحت مجال الاستقلال أمامهن، لدرجة دفعتهن لرفع سعر إيجار الخادمة لمبلغ يتراوح بين 3000 إلى 4000 ريال في الشهر الواحد، فيما امتنعت أخريات عن تأجيرهن بالشهر واستبدلن ذلك بفكرة التأجير بالساعة، حيث يتقاضين عن الساعة التي تعمل فيها الخادمة عشرين ريالا.

وأكدت خادمات أنهن يجهلن قوانين المملكة حيال ذلك، حيث فوجئن بمنع الحكومة السعودية لذلك ومخالفته للنظام، كما أشرن لرفض كفلائهن تسفيرهن على الرغم من انتهاء مدة عقدهن، مؤكدات أنهن لايتقاضين أي زيادة على راتبهن الأساسي.

وأوضحت الخادمة سيتي بأنها منذ قدومها للعمل، فوجئت بسيدة البيت تفرض عليها تأجيرها للعمل بالمنازل، هي وخادمة أخرى، مبينة أنها لا تستلم أي مال إضافي على راتبها مقابل ذلك، وأشارت أن جهلها بالقانون هو الذي دفعها للرضوخ للأمر الواقع، اعتقادا منها بأن الحكومة السعودية في صف الكفيل، وأن ذلك مسموح، وأضافت بأن كفيلتها تتعمد تأخير رواتبها لتضغط عليها بالبقاء، وترفض تسفيرها على الرغم من انتهاء مدة عقدها، كما أن العمل في المنازل أجهدها كثيرا، وأدّى لتراجع صحتها.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy