• ×

06:59 مساءً , الجمعة 3 يوليو 2020

قائمة

بعض السمات التي تصنف عادة بأنها مرضية، قد تؤدي بك إلى النجاح

 0  0  559
الجريدة 














كشف بعض الدراسات عن ارتباط بين بعض سمات الشخصية المرضية والنجاح في العمل. أخيرًا، أظهرت دراسة أجريت على 5000 عامل بريطاني أن بعض السمات التي تصنف عادة بأنها مختلة، تؤدي في الحقيقة إلى توقع إنجازات الموظف في أدوار معينة. إليك نظرة إلى الأعراض التي يمكن الاستفادة منها للنجاح.
تعتبر جوان ليمبورغ، مؤلفة مذكرة عن اضطراب الوسواس القهري، نفسها كمالية إلى أقصى الحدود. تبرعت بمسودات قصائدها إلى جامعة كمبريدج، حيث سُر أمناء المكتبة لأنها شعرت بأنها مضطرة إلى وضع كل قطعة في مغلف شفاف خاص. عندما ينغمس الأشخاص الذين يعانون اضطراب الوسواس القهري في الرغبة بالتحقق من الأشياء ثلاث مرات والتنظيم، يمكنهم أداء مهمة لا تقدر بثمن في التدقيق وغيرها من وظائف تفصيلية المنحى.
الأشخاص الذين يعانون فصامية التفكير والذين يظهرون مزيجًا من الانسحاب الاجتماعي، والمعتقدات الغريبة، والفوضى المعرفية، يرون أمورًا قلما يلاحظها الآخرون، بحسب سكوت باري كوفمان، عالم النفس المعرفي في جامعة نيويورك. غالبًا ما يتفوقون في مجال الفنون، ويشير البحث الذي أجراه أدريان فورنام، المؤلف الرئيس للدراسة الحديثة، إلى أن إبداعهم الجامح قد يكون بمثابة نعمة في مجالات مثل المبيعات أيضًا.
الرئيس التنفيذي لأحدى الشركات الذي يظهر نظرة ذاتية مبالغًا فيها لا يرى نفسه كمجرد فرد بل كتجسيد للشركة التي يترأسها. ويشير بيتر هارمز، أستاذ الإدارة في جامعة نبراسكا، إلى أن الرغبة في التفوق على الآخرين قد تحفز على التعلم والتحسن. سيسعى النرجسي الحقيقي إلى إنتاج أعمال تتجاوز حدود النجاح لتغيير العالم، بحسب مايكل ماكوبي، خبير في القيادة في جامعة أكسفورد.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy