• ×

03:07 صباحًا , الخميس 16 يوليو 2020

قائمة

عمر السجاد الإيراني من الألف الخامس والرابع قبل الميلاد

 0  0  2.5K
 لوحة فنية واستثمارية وجمال رائع، وسعرها يتضاعف مع السنين، بل والقرون، السجاد الايراني له تاريخ يرجع الى ما بعد حياة الانسان في الكهوف، بدايته استعمل في تلبيس الخيول، وآخر في القصور وعند الملوك والامراء، وفي المتاحف العالمية ودخل في الكتب والموسوعات العالمية.
ولمعرفة هذا الجمال والنوعيات التقينا تاجر السجاد في مدينة قم مهدي ناري الذي ورث مهنة السجاد عن اب وجد.
في البداية، قال مهدي ناري: «عمل الانسان على جمع الحشائش والمزروعات الناعمة ليصنع منها المفروشات كالحصران والسجاد، وترجع صناعتها قبل والى حضارة ما بين النهرين في الالف الخامس والرابع قبل الميلاد، وصنعت بدائية سهلة لكنها تعرضت للرطوبة ولهجمة الحشرات، وتطور الانسان فاستعمل السجاد في تلبيس الخيول، وهذه الرسومات الموجودة على هذه السجادة شبيهة بنقوش العهد الاخميني، ويعتقد بانها من اصول ايرانية جاءت من عهد الماريين والبارنيين وهي من السلالات الايرانية الحاكمة».
تصاميم

وذكر ناري ان كثيراً من الدول المصدرة للسجاد تقوم بتقليد الرسومات واللوحات الإيرانية الموجودة على السجاد، وتصدر إلى الأسواق العالمية، وأكثر التصاميم الإيرانية تشتهر باسم محل صناعتها، ومن أشهرها نقوشات قم وأصفهان ونائين وتبريز وكاشان ومشهد وساروق وأردبيل، وعلى أساس ذلك قسمت شركة السجاد الإيراني التصاميم والنقوشات والرسومات إلى 19مجموعة أصلية نذكرها كما وردت في اللغة الفارسية:
1 ــ تصميم مسجد الشيخ لطف الله، ومسجد الشاه، وتخت جمشيد والآثار التاريخية الأخرى.
2 ــ التصاميم الاسليمية وهي عبارة عن فروع الشجر وفم الأفعى وخطوط متداخلة.
3 ــ تصميم أفشان وهو عبارة الورود المتناثرة وأوراق الشجر ومن دون وجود تآلف بينها.
4 ــ طرح اقتباسي وهو تسمية فارسية، وهذا التصميم تشترك فيه مع إيران الدول المجاورة كافغانستان وقنقازيا وغيرهما من الدول المشتركة جغرافياً.
5 ــ التصميم البندي وهو عبارة عن تصميم واحد يتكرر في كل انحاء السجادة.
6 ــ تصميم الشجيرات الكثيفة بالسيقان والورق، وهي من التصاميم الأصلية القديمة.
7 ــ تصاميم الشاه عباس المعروفة بالورد الخاصة به.
8 ــ التصاميم الشجرية من الأشجار وفروعها، خاصة شجرة الاترنج، وشجرة السرو، وشجيرات الورود.
9 ــ تصميم التركمن وهو يتشكل من تكسير الخطوط والشكل الهندسي، وهو خاص بالرعاة المهاجرين والغزال.
10 ــ تصميم محل الصيد وفيه أنواع الحيوانات المتوحشة.
11 ــ الإطاري وهو عبارة عن مجموعة من الأضلع وآيات قرآنية.
12 ــ تصميم اللون الوردي ايراني اصيل فيه ورود شديدة الوضوح مثل الورد الاحمر، وورد «كلفرنك» وباقة الورد والبلبل الذي هو اكثر شهرة.
13 ــ تصميم المزهرية توجد مزهريات المشهور بتصميم (حاج خانمي).
14 ــ سمك الدرهم هذا التصميم خاص بالعشائر والقبائل واشهر هذه النقوش «البيرجندي».
15 ــ تصميم المحراب ملهم من محراب المسجد ويتزين بالعمدان والقناديل والازهار.
16 ــ محرمات وتسمى (قلمداني) رسمة واحدة في السجادة ولا تتكرر.
17 ــ التصميم الهندسي فيه الزوايا والاقواس.
18 ــ الايلي من التصاميم الاصلية والقديمة وهي منبثقة من طبيعة ومكان سكن الفنانين.
19 ــ التصميم التلفيقي وهو تآلف اثنين او اكثر ومن اشهره تآلف (لجك ترنج).

حرير قمي
واضاف ناري: «قم مدينة علمية مقدسة، تعرضت للدمار نتيجة للحروب المتوالية مع جيرانها، قم عبارة عن سبع قرى متجاورة، ولما حط المسلمون الرحال اتصلت ببعضها، اصبحت مدينة الحرير والسجادات الثمينة، اضافة الى المراقد والجامعات العلمية، قم المقدسة تخرج المصممين والنقاش في صناعة السجاد الحريري منهم: جمشيد ــ معصومي ــ دنيا ديده ــ زهره ــ صادق زاده ــ رحماني ــ ارمي، هؤلاء وغيرهم ميزوا السجاد القمي عن غيره بالالوان المتعددة والنقوش الجميلة، السجاد القمي اكتسب شهرة عالمية، خصوصا باليابان واوروبا، خصوصا المانيا، تجار هذه الدول يقيمون الحرير الطبيعي القمي، من انواعه: مراغة ــ زنجان ــ اصيلي، وهو الارغب».
وقال ناري: السجادات القمية الحريرية منها اكثر من 100 نقشة اهمها: القبة ــ فرض تو فرش ــ خشبي مربعات ــ أفشان كلمة تعني الدر المنثور ــ سكاركاه تعني الصيد.
وذكرنا ان قيمة السجادة الواحدة مقاس متر ونصف X متر يصل سعرها الى 5000 دينار، وكل سنتيمتر مربع فيه 121 خرزة، ويستغرق العمل فيها سنة كاملة، تعمل الفتاة في صناعتها من 7 الى 8 ساعات يومياً، وتوجد ارخص، ولكن من الالف دينار فما فوق.
وقال ناردي: «الكويتيون اغلبهم يفضلون الالوان فقط، وقليل منهم يفكر بالنوعية وعدد الخرزات في السنتيمتر، ويختلف الكويتي عن الياباني الذي يفضل الالوان الغامقة والحرير القمي له طلب عند الياباني والالماني، والكويتي يرغب المخلوط الحرير مع الصوف، والكويتي يعرف السجاد الكرماني والتبريزي، واحدهم قال لي: ان شاه عباس هو الذي نشر السجاد الايراني في العالم، وأصله من تبريز، انتقل الى اصفهان مع علماء السجاد وادواتهم والايدي العاملة، وهذا دليل على ثقافة الكويتي بالسجاد الايراني، وان بهزاد المتوفى عام 942 هــ هو من رسامي السجاد، وكذلك سلطان محمد المتوفى عام 949 هـ، والسيد علي المتوفى عام 949 هـ، والشاه طهماسب نسج بعض السجاد واهداها الى جامع السليمانية في اسطنبول والى متحف فيكتوريا بلندن.
وقال ناري: «مدينة قم مركز نسج انفس السجاد، والقميون لهم شهرة عالية بالحرير الذي يطيب النفس والسجادة القمية تسكن العطش وتجلو البصر والقلب وعشاق السجاد يفضلون الحرير، لانه يقوي الاعصاب، والحرير القمي لا يداس بالاقدام، لانه يفقد هذه المميزات».

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy