• ×

05:42 صباحًا , الإثنين 13 يوليو 2020

قائمة

«نور» و«مهند» بيزينس الشارع الفلسطيني!

 0  0  1.6K
 أصبح مسلسل «نور» التركي المدبلج حدث الموسم في الأراضي الفلسطينية، حيث أصبحت صور أبطاله سلعة تجارية رائجة في أسواق الضفة الغربية والقرى والمدن العربية في إسرائيل، وإن لم تكن الحال كذلك في قطاع غزة، بسبب الأزمة المعيشية التي يعانيها سكانه، الذين لا يقلون مع ذلك اهتماما بالمسلسل عن بقية مواطنيهم.

وتقول مريم (23 عاما) وهي من سكان القدس الشرقية: «سميت ابنتي التي ولدت في 18 يونيو الماضي «المى»، على اسم ابنة بانا في مسلسل نور، انا أحب مسلسل «نور» والطفلة لطيفة، والمسلسل بشكل عام يشدني، ليس أنا فقط، فهو حديث الشارع، وعندما اذهب الى المركز الصحي أجد كل المراجعين يتحدثون عنه».
وفي القدس والضفة الغربية تباع القمصان القطنية التي طبعت عليها صور مهند ونور (بطلي المسلسل)، وفي مدينة نابلس تعرض في المركز التجاري «بوابيج الست صفية»، جدة نور، كما تباع رقائق البطاطا «تشيبس مهند ونور».

وفي مدينتي نابلس وطولكرم اطلق على عدد من المقاهي اسم «مهند ونور». وفي مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، وضعت صور مهند ونور على وسادات على شكل قلب، وعلى علّاقات مفاتيح خشبية، كما تباع ملصقات كبيرة للبطلين.

وتروج إحدى الشركات السياحية العربية في مدينة الناصرة لرحلاتها السياحية الى تركيا، بالإشارة الى ان الرحلة تتضمن زيارة القصر الذي صوّر فيه المسلسل.

وفي بلدة دالية الكرمل بالقرب من مدينة حيفا (شمال) أقامت صاحبة محل ملابس عرض أزياء لعشرات التصميمات التي ترتديها نور بطلة المسلسل أحضرتها خصيصا من تركيا، وأطلقت عليه «أزياء نور»، وفق أسبوعية «الصنارة» العربية.

وتقول مديرة مركز إعلام تام لتنمية المرأة سهير فراج: «ان المسلسل يملأ فراغا عاطفيا تبحث عنه النساء كثيرا في بلادنا، فنحن نعيش حالة كبت وحرمان والرجال غير متفرغين للرومانسية، فلديهم هموم لقمة العيش، حيث يعود الرجل إلى بيته مهدودا»

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy