• ×

10:30 صباحًا , الأربعاء 8 يوليو 2020

قائمة

عاد الزوج من الخارج فأتفقت الزوجة وعشيقها على قتله

 0  0  2.4K
اليوم السابع 
أحالت محكمة جنايات الفيوم اليوم، أوراق زوجة وشاب إلى مفتى الديار المصرية للتصديق على إعدامهما، وذلك لقتلهما زوجها، ليتزوجا بعد علاقة آثمة نشأت بينهما أثناء سفر زوجها للخارج.

ترجع وقائع القضية إلى 28/8/2011، عندما أخطرت مستشفى إطسا المركزى، مركز شرطة إطسا بوصول وائل ح ع (32 سنة)، دبلوم صناعى، جثة هامدة، بعد تلقيه عدة طعنات بسلاح أبيض فى البطن ومناطق متفرقة بالجسم حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

تلقى مركز الشرطة بلاغا من الأهالى يفيد بأن زوجة المجنى عليه استغاثت بهم، بعدما هاجم لصوص زوجها فى منزل مملوك لوالده بمنطقة مهجورة وهربوا من المكان.

توصلت التحريات إلى أن وراء الواقعة كلا من زوجة المجنى عليه ابتسام ق 25 سنة، ربة منزل من قرية حشمت بحرى بمركز إطسا، وشخص آخر يدعى أحمد ع 23 سنة، دبلوم صناعى من نفس القرية، وتبين من التحقيقات أن ثمة علاقة آثمة بين المتهمين منذ فترة دفعتهما للتخلص من زوجها، حيث كان المتهم على علاقة بها خلال سفر زوجها خارج البلاد لفترات طويلة، وعندما علمت الزوجة بأن زوجها لن يسافر مجددا جن جنونها، واتفقت مع العشيق على التخلص منه.

طلب العشيق منها استدراج زوجها إلى منزل مهجور مملوك لوالد المجنى عليه فى منطقة زراعية نائية، وفور وصول العشيقة مع زوجها المجنى عليه، غافله المتهم وضربه بـ"بلوك بناء" على رأسه، ثم طعنه عدة مرات بالبطن وأنحاء متفرقة بالجسد، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ثم صرخت الزوجة المتهمة وقالت إن لصوص هاجموهما وقتلوا زوجها ثم فروا هاربين.

اعترفت المتهمة بالواقعة أمام النيابة، وكذلك العشيق وأدلى بتفاصيل جريمتهما، حيث قررت النيابة العامة إحالتهما إلى محكمة جنايات الفيوم فى القضية رقم 1604 لسنة 2012 جنايات إطسا والتى أصدرت حكمها المتقدم.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy