• ×

08:05 مساءً , الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

قائمة

إيران تخطف فوزا قاتلا على حساب المغرب

 0  0  75
 سان بطرسبورغ - خطف المنتخب الإيراني لكرة القدم فوزا قاتلا على حساب نظيره المغربي الجمعة على ملعب "كريستوفسكي" في سان بطرسبورغ، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في مونديال روسيا 2018.

وسجل المهاجم المغربي البديل عزيز بوحدوز هدف المباراة الوحيد خطأ في مرماه في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع. وتختتم منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثانية بلقاء أسبانيا مع البرتغال في وقت لاحق.

وبخسارة المنتخب المغربي أمام المنتخب الإيراني يكون ثالث منتخب عربي يفشل في الفوز في مباراته الأولى ضمن منافسات المجموعات في مونديال روسيا 2018 بعد خسارة مصر أمام الأوروغواي بهدف لصفر في وقت قاتل إلى جانب خسارة المنتخب السعودي أمام البلد المنظم أمس الخميس في المباراة الافتتاحية.

جاءت بداية الشوط الأول هجومية من جانب المنتخب المغربي، حيث حاول لاعبوه إحراز هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس، ففي الدقيقة الثانية سدد أمين حارث كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، ولكنها مرت بجوار المرمى للحارس علي رضا بيرانوند.

وفي الدقيقة التاسعة، حاول أيوب الكعبي أن يجرب حظه فسدد كرة قوية مرت لخارج المرمى.

وهدأ اللقاء نسبيًا إلى أن جاءت الدقيقة 19 لتضيع معها فرصة هدف مؤكد إثر محاولة للتسديد من أكثر من لاعب مغربي داخل منطقة الجزاء وفي كل مرة تصطدم بدفاع إيران وفي الأخير تحولت لركلة ركنية.

وازدادت الإثارة حيث نشط أداء المنتخب الإيراني وأحكم لاعبوه قبضتهم على وسط الملعب في محاولة لتسجيل هدف، حيث مال الأداء للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على المرتدات السريعة.

وجاءت أخطر الهجمات المغربية في الدقيقة 31 عندما انطلق أمين حارث بالكرة وراوغ مدافعي المنتخب الإيراني ثم سدد تسديدة قوية من داخل المنطقة بالقدم اليمنى ولكن تصدى لها ببراعة الحارس علي رضا بيرانوند.

وكادت أن تشهد الدقيقة 42 عن فرصة التقدم لإيران عندما انطلق سردار أزمون بالكرة وانفرد بالحارس منير المحمدي الذي تصدى للكرة ببراعة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

واتسم الشوط الثاني بالإثارة من جانب لاعبي الفريقين، وغلب عليها الخشونة المتعمدة من الجانبين في بعض فترات اللقاء.

ونشط الأداء الإيراني في الشوط قابله تراجع مغربي معتمدًا على الهجمات المرتدة السريعة.

واضطر الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للمغرب لإجراء تغيير اضطراري في الدقيقة 72 سفيان مرابط بدلًا من نور الدين أمبراط للإصابة، ثم دفع بعزيز بوهدوز بدلًا من أيوب الكعبي.

وتوالت الهجمات من جانب لاعبي الفريقين، وبحث لاعبو المغرب عن فرصة تسجيل هدف، ليدفع رينارد بآخر أوراقه بنزول مروان دا كوستا بدلًا من أمين حارث.

وبعد أن كانت المباراة في طريقها للتعادل السلبي، خطف المنتخب الإيراني الفوز في الوقت القاتل في الدقيقة 95 بالنيران الصديقة عبر عزيز بوهدوز بالخطأ في مرماه ليخرج "أسود الأطلسي" خاسرين لموقعة بداية المونديال.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy