• ×

07:55 مساءً , الأحد 12 يوليو 2020

قائمة

كارلا بروني: لم أكن الفتاة الراغبة في اصطياد الرجال

 0  0  875
 

أعربت كارلا بروني قرينة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مقابلة نشرتها صحيفة «فرانكفورتر روندشاو» الألمانية في موقعها الإلكتروني عن دهشتها من خطاب الاحتجاج الرسمي الذي أرسلته الحكومة الكولومبية إلى فرنسا، بسبب كلمات إحدى أغنياتها الجديدة.

علّقت السيدة الفرنسية الأولى كارلا بروني التي أصدرت أخيرا أحدث ألبوماتها لصحيفة «فرانكفورتر روندشاو» الألمانية أمس، على خطاب الاحتجاج الرسمي الذي أرسلته الحكومة الكولومبية إلى فرنسا، بسبب كلمات أغنيتها الجديدة التي تقول فيها «أنت مخدري... أخطر من البودرة البيضاء القادمة من كولومبيا»، بالقول: «لا أعرف بعد سبب وصول هذا الخطاب، فأنا لا أدعم تعاطي المخدرات ولا أهين أي طرف... أقول فحسب إني واقعة في الغرام وإن هذا الحب يملأني مثل المخدر».

أكدت عارضة الأزياء السابقة عدم وجود تقارب كامل بينها وبين زوجها من الناحية السياسية وقالت: «أمثل الجناح اليساري في المنزل بينما يُنظر إلى زوجي دائما كسياسي للجناج اليميني... يحاول بعض الناس زرع الخلاف بيننا ويقولون: بروني لا تتفق مع التوجه السياسي لزوجها».

وتابعت: «الحقيقة هي اننا داخل جدران منزلنا الأربعة ببساطة مجرد زوجين متحابين، والسياسة كلها لا تلعب أي دور في ذلك والنقد يقوي من ترابطنا».

صور عارية

وتعتبر بروني هي أول قرينة رئيس تظهر لها بعض الصور العارية على شبكة الإنترنت مأخوذة من الفترة التي كانت تعمل فيها كعارضة أزياء.

ورداً على سؤال إذا ما كانت تتمنى أن يعود بها الزمن لتمتنع عن الظهور في مثل هذه اللقطات لتوفر على نفسها عناء التعامل معها بعد ذلك قالت بروني: «كان هذا سيكون أفضل من الناحية العملية ولكني كنت سأفوت عندئذ الكثير جدا من اللحظات الجميلة... لا يمكن إغفال أني كنت عارضة أزياء شهيرة طوال 15 عاما وتعلمت هذه المهنة في وقت مبكر».

ونفت بروني في الوقت نفسه أن تكون أضواء سلطة زوجها هي التي جذبتها إليه وقالت: «لم أكن تلك الفتاة الفقيرة التي تفتقد الشهرة والموهبة وتتحين الفرصة لاصطياد الرجل الأول في الدولة»، مؤكدة أن علاقتها بساركوزي «حب من النظرة الاولى» في أول لقاء جمع بينهما على مأدبة عشاء في منزل أحد الأصدقاء.

إحياء حفلات

وأكدت سيدة فرنسا الأولى أن الكثير من الناس ينظرون إليها هي وزوجها كأمر شاذ عن القاعدة موضحة: «يرى الكثيرون أن زوجي صغير للغاية على مهمته كما أنه ضمن مجموعة قليلة للغاية من الرؤساء المطلقين، أما أنا فامرأة لها ماض وإيطالية حتى وإن كنت حصلت على الجنسية الآن».

وعلى صعيد عملها الفني قالت بروني إنها لن تتمكن من إحياء حفلات عامة بعد صدور ألبومها الجديد وقالت: «لن يحدث هذا مادام زوجي هو الرئيس، لأن هذا الأمر سيكون صعبا للغاية بالنسبة إلى رجال الأمن».

ولكن يبدو أن بروني تنتظر بفارغ الصبر إقامة هذه الحفلات وقالت: «سمعت أن المغني ليوناردو كوهين سيعود مجدداً لإحياء الحفلات رغم أنه في الثالثة والسبعين... وإذا حكم زوجي لفترتين فإن هذا يعني أن لدي بعد ذلك بضع سنوات لإقامة حفلات، حيث انني الآن لا أزال في مستهل الأربعين

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy