• ×

08:22 مساءً , الإثنين 13 يوليو 2020

قائمة

وفاة يوسف شاهين

 0  0  1.5K
 في الصباح الباكر، آثر يوسف شاهين أن يرحل بعد أن مهد لأحبائه وجمهوره رحيله، ظل أكثر من شهر ونصف الشهر في الغيبوبة، حتى رحل بهدوء، نتذكره جميعا وهو يتحاور بتلقائية شديدة، نتذكره عندما صعد على المسرح في مهرجان كان بفرنسا عام 1997، ظل يحمل الائزة والجمهور يصفق له أكثر من خمس دقائق متواصلة، شعرنا جميعا بالفخر كمصريين وعرب، شعرنا أن العالم يصفق لنا في صورة لشاهين.


شاهين عاشق الإسكندرية، سيذهب لها غدا ولكن بلا عودة، فقد رحل بعد 82 عاما في هذه الدنيا، ظل فيها يعمل ويعمل، حوالي 60 عاما من العمل السينمائي، قدم فيهم 42 فيلما من أهم ما في السينما المصرية.


يوسف الذي عاد من فرنسا بعد أن كان بها للعلاج بعد دخوله في غيبوبة في مصر، ودخل إلى المستشفى العسكري بالمعادي، أعلنت المستشفى صباح اليوم رحيله، كي تبدأ الأحزان من جديد برحيل أهم المخرجين على مدار التاريخ السينمائي المصري، وسيظل يوسف بالمستشفى إلى الغد وهو موعد خروج جنازته من كنيسة الروم الأرثوذكس بمنطقة الفجالة بوسط القاهرة، حيث ستخرج الجنازة ليسافر الجثمان إلى الإسكندرية، وهي الدينة التي ولد ونشأ بها شاهين، ليدفن في مدافن العائلة هناك، ومن المتوقع أن تشهد الجنازة حضور العديد من الشخصيات الفنية التي عشقت شاهين، كما يتوقع أن يحضر شخصيات سياسية مهمة للغاية في وداع شاهين، فضلا عن حضور الجماهير التي كان شاهين بالنسبة لها رمزا من رموز الوطن، لتخرج الجنازة شعبية رسمية.
ومن المقرر أن يقام بعد غد قداس بنفس الكنيسة التي سيخرج منها الجثمان ويقام العزاء في نفس اليوم.


شاهين من مواليد مدينة الإسكندرية عام 1926، يوسف وهو من أقدم المخرجين في مصر، وبدأ عمله في السينما مع بداية الخمسينيات من القرن الماضي بفيلم بابا أمين، وقدم أكثر من فيلم دخلوا ضمن قائمة أفضل الأفلام العربية مثل أفلام صراع في النيل وصراع في الوادي وباب الحديد والناصر صلاح الدين والأرض والاختيار وعودة الابن الضال وغيرها من الأفلام التي وصل عددها إلى 42 فيلم، وحصل على جائزة الدب الفضي من مهرجان برلين الدولي عن فيلم إسكندرية ليه عام 1978، كما حصل على جائزة اليوبيل الذهبي لمهرجان كان السينمائي الدولي عن مجمل أعماله بعد عرض فيلمه المصير عام 1997، وكانت آخر أفلامه \"هي فوضى\" والذي شارك في المسابقة الرسمية لمهرجان فينيسيا الدولي والذي عرض نهاية العام الماضي، وحقق نجاحا جماهيريا كبيرا، وشارك في إخراجه تلميذه خالد يوسف.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy