• ×

06:51 صباحًا , الجمعة 10 يوليو 2020

قائمة

بشرتك العسليّة... لونها أخّاذ!

 0  0  1.2K
 لا شيء أجمل من جسم ووجه ملفوحين بسمرة بلون العسل الذهبي أو الكاراميل. يُبرز اكتساب السمرة الجمال ويجعله أكثر جاذبيّة. غير أنّ التعرض للشمس قد يحمل مخاطر عدة. إليك الطريقة الصحيحة للحصول على لون أخّاذ من دون التسبب بأيّ ضرر للبشرة.

يجب أن تكوني ذكيّة في اكتساب السمرة، أي أن تتجنّبي التعرّض للشمس في الأيام الأولى كي لا تُصابي بحروق جلديّة. اتركي المجال لبشرتك كي تعتاد على حرارة الشمس وتحتمي منها. استعملي كريم الحماية الذي يدوم من11 إلى16 ساعة.

يجب أن تعتمد مستحضرات الحماية من الشمس كافة على دلالات أوضح حول درجة الحماية وأن تضمن حماية أكبر من الأشعة فوق البنفسجية «أ». يُذكر أنّ هذا النوع من الأشعة يخترق البشرة، محدِثاً اسمراراً فوريّاً ولكن موقتاً للجلد، ما يؤدي إلى شيخوختها وإصابتها بأضرار.

إنسي أمر الكريمات التي تحمي بدرجة ضئيلة تتراوح من 6 إلى 10 درجات. توفّر الكريمات من 15 إلى 25 درجة «حماية متوسّطة» تناسب البشرة المسمرّة مسبقاً، تُعتبر «الحماية العالية» الأمثل في بداية العطلة الصيفية: مؤشّر 30 للبشرة الداكنة ومؤشّر 50 للفاتحة. أمّا «الحماية القصوى» (+ 50 ) فيُنصح بها لأصحاب البشرة التي لا تتحمّل الشمس!

الداكنة معرّضة للمخاطر

حتّى لو كانت بشرتك داكنة، من الخطأ الاعتقاد بأنك محميّة بسبب لون بشرتك الطبيعي. في الواقع، 20 % تقريباً من حالات سرطان الجلد المرتبط بأشعة الشمس تطال أشخاصاً ذات بشرة داكنة. يشعر هؤلاء بأنهم بمنأى عن مخاطر أشعة الشمس، فيتعرّضون لها ويهملون الحماية منها. أما أصحاب البشرة الفاتحة، فهم يعون خطورة الأمر لأنهم يصابون بالحروق الجلدية ويشاهدون على الفور أضرار الشمس على جسمهم. يعرف الجميع، راهناً، أنّ البشرة الداكنة والبشرة المسمرّة معرّضتان للخطر.

تحت أشعة الشمس

يتعرّض الجسم لهجوم الأشعة الحارقة التي تسبّب ضربة شمس أو مشاكل جلدية. لاكتساب لون ذهبيّ رائع، استعملي مستحضرات تنقذك من هذه المخاطر وتضمن لك صيفاً ممتعاً بلا هموم!

إبدئي بالخضوع لعلاج من كبسولات للحماية من الشمس، قبل شهر من التعرّض لها، واستبدلي الكريم بالحليب الذي تستخدمينه بكريم خاص لِما قبل التعرّض للشمس.

في الكريمات الحديثة، تشبع مضادات الأكسدة البشرة بهدف تنشيط دفاعاتها، وتساهم في اكتساب السُّمرة بشكل أسرع بتحفيز تصاعد صبغة الميلانين. تابعي العلاج بتناول الأغذية التكميليّة، لكن استبدلي الكريم الذي تستعملينه قبل التعرّض للشمس بعلاج للحماية من الشمس صباحًا وآخر لما بعد التعرّض للشمس مساءً. يخفّف هذا الأخير من حرارة البشرة ويجدّد خلاياها ويحضّرها للتعرّض للشمس في اليوم التالي.

قبل التعرُّض للشمس

1. كريم مضاد للأكسدة: يحمي البشرة ويسرّع تجديد خلاياها.

2. كريم خاص بالبشرة الفاتحة والحسّاسة: ينشّط عمليّة الاسمرار ويحسّن القدرة على تحمّل الشمس.

الطريقة الصحيحة

من المعروف أنّ بشرة الجسم هي أكثر قوّة من بشرة الوجه، لكنّها تبقى هشّة كونها مخفيّة تحت الملابس طوال أيام السنة، ما يعطيها وقتاً غير كافٍ للاعتياد على الشمس. لا تهمليها! ادهني جسمك بالكميّة اللازمة من الكريم وأعيدي الكرّة بمعدّل يفوق معدّل دهن الوجه. يؤدي الاستحمام وفرك الجسم المتكرر بالمنشفة أو بالرمل إلى إحداث خلل في المواد المضادة للأشعة فوق البنفسجية الموجودة في كريمات الحماية، بالتالي، لا يدوم مفعولها طويلاً إلا في حال توافر الشروط التي اختُبر فيها. أفضل ما يمكن فعله هو إعادة دهن الجسم كلّ ساعتين، بعد الغطس في الماء، وأكثري من الكميّة.

لكلّ جسم كريمات مناسبة للعناية بالبشرة تلبّي احتياجاته الخاصة هل ترغبين في الحصول على اسمرار رائع؟ لا تتواني عن استعمال الكريمات التي تحفّز تخليق الميلانين. إذا كنت تسمرّين بسرعة، يمكنك الحدّ من أوقات التعرّض للشمس، وإذا كانت التمارين الرياضية تطغى على عطلتك الصيفية، اعتمدي على الأساور التي تُثبّت حول المعصم أو الكاحل وتتبعك في كل مكان، فهي تحتوي على ما يوازي دهن الجسم ثلاث مرّات. أما إذا كنت تمضين يومك كلّه في الماء، فاستعملي كريماً مقاوماً للماء يدوم بمعدّل أربع غطسات، مدّة كل مرة عشرين دقيقة!

المناطق الحسّاسة

قد تتعرّض بعض مناطق الجسم لحروق جلديّة بسرعة فائقة! غالباً ما تُهمل اليدان (حذار من البقع الجلديّة) والقدمان في هذا المجال. تماماً كما تحمرّ ربلتا الساقين، أوالركبتان، أو الكتفان، خلال نزهة على الدراجة الهوائية... يجب مراقبة المناطق ذات البشرة الرقيقة، فقد تتجعّد وتحمرّ وقد تظهر بقع على الجلد. أخيراً لا تنسي الاعتناء بثنيات وتجويفات الجلد، وتحديداً في الجهة الداخليّة من الركبتين والذراعين والإبطين. إدهني هذه المناطق الحساسة بكريم أغنى وذات مؤشرات حماية أعلى من الكريمات التي تدهنينها على بقيّة جسمك.

احمي ظهرك ايضا

ليس من السهل الالتواء لدهن كميّة الكريم الكافية على الظهر. تشير دراسة قامت بها ماركة Roc في هذا المجال إلى أنّ الظهر هو منطقة يصعب دهنها بطريقة متساوية. إذا لم تجدي من يساعدك، استعملي كريماً سائلاً يُبَخّ على طول الظهر، ويكفي أن تمرّري يدك بسرعة كي يخترق الجلد. أعيدي الكرّة بانتظام لأنّ الحماية تزول في الماء ومع فرك الجسم بمنشفة الحمّام. لا تنسي دهن الرقبة، لا يكفي شعرك، ولو كان كثيفاً، لحمايتها.

عناية فاعلة

تضمن الكريمات التي تحمي من أشعة الشمس والتي ظهرت حديثاً في الأسواق حماية قصوى لمجرّد استعمالها مرّة يوميا. إنه إعلان مغرٍ، لكنه يتعارض مع كل التوصيات التي يُنصح بها راهناً، حتى ولو كانت هذه الكريمات تحمي من الأثار المضرّة للشمس. قد تكفي مرة للحماية اليومية من الشمس، لكن ليس أثناء التعرض المكثّف لها لوقت طويل خلال العطلة الصيفية.

مستحضرات مضمونة

Bouclier: كريم مفيد لما قبل التعرّض للشمس وما بعده. جرّبيه! من Mary Cohr.

Express: رذاذ غير مرئي يُستعمل لحماية المناطق التي يستحيل الوصول إليها. من Roc.

Cocoon: كريم للوجه والرقبة والكتفين ذات البشرة الرقيقة. من Phytomer.

Dopant: كريم بخلاصة نخيل الأمازون يحفّز على تصاعد كمية الميلانين لاكتساب السمرة بسرعة قصوى. من Lancaster.

Tendance: سوار لا يفارق الجسم طوال اليوم، متوافر بأربعة ألوان تختارين من بينها ما يناسب لون ثوب السباحة. من Piz Buin.

High-Tech: عشبة استوائية شديدة المقاومة للشمس تحمي الحمض النووي للخلايا. من La Roche-Posay.

Complete: رذاذ غير مرئي، يوفّر حماية قصوى من الشمس وينشّط عملية الإسمرار ونشوء الميلانين.. من Bioderma.

Résiste A Leau : رذاذ خفيف يتبخّر بسهولة على كامل الظهر. من Cosmence.

Invisible: كريم فاعل لا يترك أيّ أثر على البشرة ويجفّ بلمح البصر. من LOreal Paris.

Maxi Format: كريم بالحليب، غنيّ بالفيتامين E، يسهل رشّه بواسطة كبسة الرذاذ.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy