• ×

01:15 مساءً , السبت 11 يوليو 2020

قائمة

حتى لا يتحول سفرك إلى رحلة علاجية

 0  0  814
 مع ارتفاع درجة الحرارة والإجازات يبدأ الناس بارتياد الشواطئ وحمامات السباحة طلبا للهو والراحة او يسافرون الى الخارج لقضاء فترات استرخاء بعيدا عن الروتين وصخب الحياة وهربا من الحر، وتختلف وجهات السفر باختلاف رغبات المسافرين في قضاء إجازة مميزة، وقد يصاب المسافر ببعض الأمراض نظرا لتغير المناخ في البلد الذي يقصده، أو ربما يكون عرضة للإصابة ببعض الامراض السارية هناك، وانطلاقا من المثل القائل «درهم وقاية خير من قنطار علاج»، فإن على المسافر اخذ الحيطة والحذر من الأمراض خلال سفره، وتجنب بعض الممارسات التي قد تحول سفره إلى رحلة علاجية.
حول هذا الموضوع كان لنا هذا اللقاء مع أخصائي طب العائلة د. موسى الجويسر.

هل هناك ما يطلق عليه أمراض الصيف؟
ـــ الأمراض موجودة على مدار العام، لكن بعضها ينشط في موسم معين وذلك لعوامل بيئية ولتغير في المناخ وغيرها من الأسباب، ففي موسم الصيف تكثر المشاكل الصحية التي لها علاقة بارتفاع درجات الحرارة والرطوبة والجفاف لهذا نطلق عليها أمراض الصيف.
ما أكثر الأمراض شيوعا في الصيف؟
ـــ ضربة الشمس نتيجة الوقوف في وهج الشمس المحرقة لساعات طويلة خصوصا في الأماكن المزدحمة. ومع زيادة الرطوبة النسبية يتأثر جسم الإنسان، وخصوصا بشرته وجلده الذي هو اكبر واكثر الاجزاء من الجسم تأثرا بأضرار الشمس وحرارتها ويترتب على ذلك فقدان كمية كبيرة من سوائل الجسم بسبب التبخر والعرق بالإضافة الى بخار الماء الخارج مع زفير الهواء أثناء التنفس، فتحدث كل مضاعفات هبوط ضغط الدم وفقدان السوائل والأملاح، بصفة خاصة إذا حدث ذلك في فترة وجيزة وبصورة حادة.
من أكثر الأشخاص تأثرا بضربة الشمس؟
ـــ يتأثر الأطفال وكبار السن أكثر من غيرهم.. كذلك تكون حرارة الشمس اكثر خطورة على مرضى السكر أو الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم، لهذا يجب تجنب العطش وذلك باستخدام السوائل بجميع انواعها، وكذلك عدم القيام بأي مجهود عضلي أو رياضي أو السير لمسافات بعيدة أو تحت أشعة الشمس الحارقة.
أطعمة الصيف
ماذا عن النزلات المعوية؟
ـــ النزلات المعوية من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعا نظرا لكثرة تناول الأطعمة خارج المنزل خلال الإجازة الصيفية وهي عبارة عن تسمم غذائي بميكروب السالمونيلا.. وقد تكون الإصابة بالتسمم بسيطة أو شديدة جدا، وتبدأ أعراضه بعد ساعات قليلة من تناول أي أطعمة ملوثة بهذا الميكروب، ويعاني المريض من ارتفاع بالحرارة وغثيان يصل إلى حد القيء وآلام بالبطن مع اسهال احيانا يكون شديدا ومتواصلا، مما يسبب الجفاف والهبوط بالدورة الدموية، خصوصا عند الاطفال والشيوخ، ورغم خطورة هذه الاعراض، الا ان اغلب المرضى يتماثلون للشفاء في خلال ايام قليلة بالعلاج الناجح وللخروج من متاعب امراض الجهاز الهضمي خلال فصل الصيف يجب تناول الوجبات الخفيفة وتجنب كثرة تناول الدهنيات مع الاكثار من شرب السوائل والامتناع تماما عن تناول الاطعمة المكشوفة او استعمال ادوات الآخرين مع الاهتمام بقواعد النظافة بصورة عامة.
ما الاطعمة التي ينصح بتناولها؟
ــ يجب ان يحتوي الطعام في فصل الصيف على اغذية سهلة الهضم مثل الخضار الطازجة، والسلطات الرطبة كسلطة الروب خالي الدسم، ايضا الخضروات المطبوخة كالفاصوليا والكوسي مناسبة جدا لفصل الصيف، حيث انها لا تعطي سعرات حرارية عالية وقيمتها الغذائية جيدة، كما يجب ان نقلل المواد الدهنية في الطعام، كذلك يفضل تناول اللحوم المسلوقة او المشوية لسهولة هضمها. ومن المهم تناول المشروبات والسوائل بصورة متكررة في اليوم نظرا لاحتياجا الجسم اليها.
صداع الآيس كريم
ما صداع الآيس كريم؟
ــ يعتبر صداع الآيس كريم من الاعراض المرضية في الصيف، حيث يلجأ الكثيرون الى تناول المرطبات الباردة والآيس كريم بانواعها في فصل الصيف للتخفيف من لهيب الحر والتمتع ببعض الانتعاش، ولكن ثلثهم قد يصابون بما يعرف بـ«صداع الآيس كريم» بعد اول لقمة منه فتنخفض درجة حرارتهم ويصابون بارتعاشات مؤقتة بعد 25 الى 60 ثانية من ابتلاع اول لقمة من «الآيس كريم» او تناول طعام او شراب بارد يلامس سقف الفم. و«صداع الآيس كريم» صورة مصغرة من الصداع النصفي (الشقيقة)، لذا فان الاشخاص المصابين بالشقيقة اكثر استعدادا للاصابة بـ«صداع الآيس كريم» ايضا، وذلك لان هؤلاء المرضى اكثر حساسية للمؤثرات البيئية كالضوء والصوت والحرارة، وبالرغم من ان «صداع الآيس كريم» قد يظهر في اي وقت من السنة، الا انه اكثر حدوثا في الاجواء الحارة او عند اصابة الانسان بسخونة مفرطة، وذلك بسبب زيادة استهلاك المشروبات الباردة والمثلجات، وافضل طريقة لتجنب هذا الصداع تتمثل في الاكل ببطء لتعديل درجات الحرارة بين الجسم والاطعمة الداخلة اليه.
احتياطات مهمة
في السفر ما الاحتياطات الواجب توافرها؟
ــ هناك بعض النصائح التي يتعين على كل مسافر ان يعيها جيدا وان لا يغفلها، وذلك لكي ينعم بسفر آمن، دون حدوث ما يقلقه او ما يفسد عليه اوقاته السعيدة، ومنها ضرورة التحصن من اماكن انتقال بعض الامراض المعدية عن طريق اخذ اللقاحات المختلفة، فضلا عن اصطحاب حقيبة السفر الطبية التي تشمل بعض الادوية اللازمة للاسعافات الاولية مع ضرورة توافر تقرير عن حالته الصحية، خصوصا اذا كان يعاني من امراض مزمنة.
على ماذا يجب ان تحتوي حقيبة الاسعافات الاولية؟
ــ شرائط وعصابات وضمادات من الشاش وقطب للبثور، مواد معقمة، مواد وادوات واقية من الشمس، مواد مضادة للحشرات، بودرة ضد الفطريات، مسكنات الالم، مضادات التحسس والاحتقان، مستحضرات لمرض دوار البحر او دوار الطائرة او حتى السيارة للاسهال حسب ارشادات الطبيب، يجب اخذ كمية كافية من الادوية التي اعتدت استخدامها او التي قد تحتاج اليها خلال رحلة السفر، وتشمل هذه الادوية علاج الامراض المزمنة، وادوات الاسعافات الاولية او اية ادوية اخرى تستخدمها، ويجب حمل الادوية باليد وعدم وضعها مع الامتعة، منعاً للتلف والضياع، وعلى مريض السكر حفظ الانسولين في حافظة خاصة تحمل باليد لان الانسولين يفقد خواصه اذا تعرض لدرجات حرارة عالية، كما ان حمل المسافر للدواء يجعل من السهولة التعرف على تاريخه المرضي في حالة حدوث اي عارض طارئ خلال الرحلة.
السفر ومرضى القلب والسكر
ماذا عن مرضى ارتفاع ضغط الدم والقلب والسكري؟
ــ بالنسبة الى مرضى ارتفاع ضغط الدم يتعين عليهم اخذ القسط المناسب من الراحة خلال رحلات البر وعدم بذل جهد اكثر من اللازم، كذلك الامر بالنسبة الى مرضى القلب الذين انصحهم باتخاذ ابسط تدابير السفر لكي لا يرهقوا انفسهم، خاصة بالنسبة للعناء المتأتي من السفر بالبر نتيجة الضغوط وطول المسافات، لا سيما اذا تولى الشخص ذاته القيادة، الى جانب ضيق الحركة وتقيدها على عكس ما هو موجود في الطائرة من خدمات واسعافات يمكن ان تقدم له في حالة حدوث اي مكروه. اما نصائحي لمرضى السكري فيجب عليهم المحافظة على نظامهم الغذائي خلال فترة السفر لكي لا تحصل اي مشاكل معهم في حالة زيادة نسبة السكر او النشويات عن المعدل المفترض، كذلك يجب اصطحاب حقن الانسولين الخاصة بهم بالاعداد المناسبة لطول فترة سفرهم خارج البلد، وعدم اخذ الحقنة خلال السفر وبالذات حالة السفر بالبر والانتظار لحين التوقف في استراحة، اما في حالة السفر بالطائرة فيجب الاستعانة بالطبيب الموجود لاخذ الحقنة في حالة الحاجة اليها.
تحذير للحامل
هل هناك خطورة على الحامل في السفر؟
ــ يمكن للحامل السفر اذا كانت لا تعاني من مشاكل صحية بعد استشارة طبيب امراض النساء والولادة. وتنصح الحامل سواء في بداية الحمل او نهايته بعدم السفر لانها في هذه الفترة تمر بأعراض الوحام والغثيان والخمول، كما ان السفر في الشهر التاسع قد يعرضها لحالات المخاض التي قد تصيبها فجأة نتيجة الخوف او الضغط الجوي فتؤدي الى الولادة المبكرة. كذلك على الحامل تجنب السفر الى المناطق التي من المحتمل ان تصاب فيها ببعض الامراض التي قد تنتقل الى الجنين، وفي كل الاحوال يجب على الحامل استشارة الطبيب قبل السفر.

نصائح للمسافرين

بماذا تنصح المسافرين؟
ــ ان رحلة السفر بحد ذاتها تمثل نوعاً من الاجهاد والارهاق للمسافر خاصة في الرحلات الطويلة، سواء كان السفر عن طريق البر او البحر او الجو، فهناك بعض المشاكل الصحية التي قد يتعرض لها بعض المسافرين حتى قبل وصولهم الىالبلد وذلك اثناء السفر، مثل انخفاض مستويات الاكسجين او التعرض للضغط الجوي المنخفض في السفر جواً وتخثر الدم في الاوردة نتيجة الجلوس الطويل، وقد يصاب المسافر بالدوار، لذلك على من يعانون من الدوار مراجعة الطبيب لطلب الادوية المناسبة التي تمنع الدوار والغثيان، مع عدم تناول الطعام الدسم قبل واثناء السفر.
إذا كان المسافر يقود السيارة عن طريق البر عليه الحرص على الالتزام بالسرعات المحددة، ولبس حزام الامان والانتباه لحالة الطريق، وتجنب القيادة ليلا او لفترات طويلة على ان يتوفر اكثر من سائق للتبديل، وقبل كل ذلك التأكد من سلامة المركبة قبل المغادرة والحرص على اخذ السائق كفايته من النوم قبل وبعد السفر.
يفضل على جميع المسافرين، سواء جوا او برا ان يوفروا يوما على الاقل من الاجازة ويعودوا باكرا من السفر، فكثير من المسافرين يعودون من سفرهم ويباشرون اعمالهم في اليوم التالي لعودتهم مباشرة فالراحة لمدة 24 ساعة على الاقل ضرورية ويحتاج اليها الجسم للتكيف والعودة الى الحياة الطبيعية فالمسافر يهدف من سفره البحث عن الراحة والاستجمام واستعادة النشاط والحيوية ليعود بعد فترة الاجازة اكثر نشاطا وحيوية لتغيّر الساعة البيولوجية.
كما ننبه الى عدم تناول منتجات الالبان في الدول التي ينخفض فيها مستوى الوعي الصحي، والحرص على عدم تناول الاطعمة المكشوفة التي تباع لدى الباعة المتجولين او المطاعم الشعبية، كما ننبه الى اهمية استشارة الطبيب للارشاد عن الامراض المختلفة المحتمل التعرض لها خلال السفر الى بعد معين ومدى الحاجة لاخذ التطعيمات اللازمة.
ونؤكد على اهمية الحصول على تقرير من الطبيب المعالج قبل السفر لمن يعاني من امراض مزمنة مع اخذ كمية كافية من الادوية التي يتعاطاها تكفيه مدة الرحلة مع ضرورة حفظها بطريقةصحيحة بحيث تحمل في الحقيبة الشخصية للمريض ونخصّ بالذكر عقار الانسولين حيث يجب حفظه في حافظة بلاستيك تحتوي على ثلج طوال مدة الرحلة حتى يتم وضعه في الثلاجة لان الانسولين يفسد اذا لم يحفظ في درجة حرارة منخفضة، مع ضرورة ابلاغ الخطوط الجوية في حال وجود حالة مرضية تحتاج الى رعاية خاصة مثل الربو او امراض القلب حتى يكون هناك استعداد في حالة الطوارئ.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy