• ×

03:18 مساءً , الأحد 12 يوليو 2020

قائمة

رائحة الجسد الكريهة... تتفاقم في الصيف

 0  0  863
 رائحة الجسد الكريهة تتفاقم في فصل الصيف وهي من الحالات المزعجة والمخجلة وتؤثر في الحالة النفسية لاصحابها وتنعكس اثارها على علاقتهم مع زملائهم في العمل وتؤدي إلى نفور في العلاقات الزوجية.

تتفاقم في الصيف
في فصل الصيف يؤدي ارتفاع حرارة الطقس وزيادة نسبة الرطوبة إلى التعرق الغزير الذي يجف على سطح الجلد خاصة بين ثنايا الجلد. وعند ما يترك دون تنظيف يكون مرتعا لنمو البكتريا والفطريات التي تنبعث منها غازات نتيجة عملية التمثيل الغذائي الذي يحدث في هذه الميكروبات فتنبعث رائحة كريهة من الجسد.
وغالبا مايزيد التوتر النفسي والاجهاد العصبي من هذه الرائحة بشكل كبير يسبب التعرق الغزير.
وبعض الادوية تساهم ايضا في زيادة العرق بين ثنايا الجلد مثل الاسبرين والعقاقير المنشطة.
كذلك كثرة تناول الشاي والقهوة والكحوليات وزيادة افراز هرمون الغدة الدرقية وبعض الاشخاص لديهم ميل طبيعي لزيادة افراز العرق.

الخلل في الكيمياء الحيوية للجسم
العرق الجسدي والبكتريا والفطريات ليست سبب المشكلة عند بعض الاشخاص لان الدراسات الحديثة تؤكد ان هناك عنصرا اخر مهما في هذا المجال وهو الكيمياء الحيوية داخل الجسم وهو يمكن ان يؤثر بحدوث نقص في مواد مختلفة مثل انزيمات الهضم والفيتامينات والمعادن وكذلك تتأثر الكيمياء الحيوية بالتسمم والسمنة.
والدليل على هذا انه بسبب في الفروق في الكيمياء
الحيوية للجسم بين مختلف الاشخاص تفوح رائحة توابل واعشاب محددة «الثوم - الكاري- البصل- الحلبة وغيرها»
ولو كان تــــناولها في اليوم السابق بينما لاتفوح اي رائحة
عند بعض الاشخاص بغض النظر عن نوع الطعام الذي يتناولونه.
الوراثة وعوامل اخرى
توجد براهين على ان رائحة الجسد الكريهة هي موروثة بحيث اذا كان احد اعضاء العائلة يعاني منها فمن الاكثر احتمالا ان يعاني افراد اخرون من العائلة ذاتها من المشكلة نفسها.
كذلك الاصابة بالامراض الجلدية الفطرية والاصابة بالطفيليات {Parasiter} المعوية والاصابة بالامساك وكذلك انخفاض مستوى السكر في الدم «Hypaglycamia».
وحالة نادرة تسمى عوارض رائحة السمك واحيانا رائحة السمك المعفن ويبدو انها متصلة لنقص موروث «Geme» في انزيمات أو خمائر الجسد والذي يتفاقم باضطراب البكتريا المعوية نتيجة تناول بعض الأطعمة.

التخلص من رائحة الجسد
للتخلص من رائحة الجـــسد التي تتفـاقم في فصل الصيف يجب الاغتســــــال عدة مرات في اليوم وتنظيف ثنايا الجلد جيدا بالماء والصابون المناسب لان الصابون التجاري يجعـــل المشـــكلة تتـــفاقم ويجعل رائحة الجسد أسوأ.
وذلك لانه يؤثر على نشاط البكتيريا التي تعيش على الجلد والبشرة وتتوافر عدة انواع من الصابون الحمضي ويمكن استخدام الزيوت العطرية المخصصة للتعطر أثناء وبعد الاستحمام.
ويجب ان تكون الملابس الداخلية مصنوعة من القطن لان الالياف الصناعية تقلل من توافر الاوكسجين مما يشجع البكتيريا على الازدهار والنمو وافراز الرائحة القوية الكريهة.
ويمكن استخدام مستحضرات ازالة الرائحة الموجودة في الصيدليات ويقول خبراء التجميل والطب الطبيعي ان استخدام «الشبة» التي توجد عند العطار وهو ما يطلق عليه «الكريستال الطبيعي» يؤدي الى التخلص من رائحة الجسد الكريهة.
ومن أفضل العطور والروائح التي يمكن استخدامها للتخلص من رائحة الجسد الكريهة التي تتفاقم في الصيف «رائحة الصنوبر».

اختيار نوعية الطعام
قد يحتفظ الجسد ببعض مستخلصات البروتين والزيوت الموجودة في بعض الاطعمة والتوابل، ويستمر افرازها لساعات طويلة خاصة في فصل الصيف وايام الحرارة والرطوبة.
كذلك يحدث انبعاث روائح معينة أهمها عند تناول أطعمة معينة أهمها الاسماك والكمون والكاري والثوم والبصل والفجل والحلبة.
لذلك يجب ان يمتنع الاشخاص الذين تنبعث من أجسادهم روائح عن هذه الاطعمة.
كذلك يجب ان يحتفظ الانسان بهدوئه ويبتعد عن التوتر والقلق والذي يزداد في فصل الصيف.
كما يجب أيضا الابتعاد عن الاثارة الجنسية لانها تفرز عرقا ذات رائحة.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy