• ×

03:00 صباحًا , الإثنين 6 يوليو 2020

قائمة

التحقيقات في قضية سوزان تميم تنتهي قريباً وإحالة المتهم لمحكمة الجنايات المصريه

 0  0  1.5K
 التحقيقات في قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم اوشكت على الانتهاء، وان النائب العام المصري قد يصدر خلال الأيام المقبلة قراراً بتحويل المتهم الرئيسي، محسن منير السكري إلى محكمة الجنايات.
وأشارت مصادر إلى ان سير التحقيقات والقرائن والأدلة تشير إلى ان دافع الجريمة شخصي، وان محاولة المتهم الزج باسم رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى، كان بهدف تضليل سير التحقيق، مشيرة إلى ان ما راج حول اتهامه لشخص بريطاني من أصل عراقي غير دقيق، وان هذا الشخص سبق ان تم توقيفه وافرج عنه بعد التأكد من عدم تورطه في القضية، رغم انه كانت تربطه علاقة صداقة مع الفنانة الراحلة.
وقالت إن الاشاعات التي راجت في القاهرة حول انتحار المتهم بقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، ترجع إلى اصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية، نقل على اثرها إلى مستشفى المنيل الجامعي تحت حراسة امنية مشددة، ووضع في عنبر المعتقلين لمدة خمسة أيام عاد بعدها إلى سجنه من جديد.
وترددت معلومات ان اصابة المتهم بهذا الهبوط يرجع لادمانه على المخدرات وعدم قدرته على تناولها داخل السجن، وانه لم يخرج من المستشفى إلا بعد تحسن حالته الصحية.
وعلمت «القبس» انه تم تجديد حبسه أمام قاضي المعارضات على ذمة التحقيقات لحين الانتهاء منها، واحالته إلى المحكمة محبوساً.
وأكدت مصادر ان كل ما يتردد حول تورط رجل الأعمال المصري في الحادث، لم يثبت عليه أي دليل حتى الآن على الاطلاق، وان المتهم أشار إلى انه كانت تربطه علاقة صداقة قوية بالراحلة من خلال ترددها على أحد الفنادق الشهيرة في مدينة شرم الشيخ الذي كان يشغل منصب مدير أمنه، وان سبب الحادث يرجع إلى خلافات نشبت بينهما وانه ارتكب الجريمة بعد اعتقاده بانه لا يمكن ان يتعرف أحد على شخصيته.
وقالت إن الشخص الآخر المحبوس معه والذي القي القبض عليه مع السكري ويدعى حسن شرارة، ليس له علاقة بالقضية وان حبسه يرجع إلى ضبط مخدرات معه اثناء عملية المداهمة.
في الوقت نفسه نفت مصادر مطلعة ما تردد عن وجود بوادر أزمة بين القاهرة والإمارات، بسبب القضية وقالت إن السلطات المصرية تطلع نظيرتها الاماراتية على نتائج التحقيقات أولاً بأول، وان هناك ثقة تامة بين البلدين في متابعة القضية، وانه يوجد اربعة ضباط من شرطة الامارات يراقبون سير التحقيقات باعتبار ان شرطة الامارات هي من قامت بجمع أدلة الجريمة، مشيرة إلى انه لا توجد أي توجيهات سياسية حول التعامل مع هذه الازمة.
وأكدت المصادر ان المتهم المصري ستتم محاكمته أمام القضاء المصري، لان القانون يمنع تسليم المواطنين المتهمين في جرائم جنائية إلى دول أخرى لمحاكمتهم.
ولم تستبعد المصادر ان تكون خلافات رجال الأعمال وراء اشعال هذه الازمة، ونشر الاشاعات حولها، خاصة ان مجموعة طلعت مصطفى تملك استثمارات تقدر بالمليارات، وتشهد مشروعاتها إقبالاً كبيراً قد تكون سبباً في اثارة الاحقاد، مؤكدة ان هذه الاشاعات تؤدي إلى تذبذب الأوضاع داخل السوق المصري، بما ينعكس بدوره على الاستثمارات وقوة الاقتصاد المصري.
وشهدت أسهم المجموعة ارتفاعاً في البورصة خلال اليومين الماضيين وسيطرت أمس على أكثر من 38،2% على حجم التداول في البورصة رغم تراجع السوق ووصل سعر السهم لدى اغلاق أمس إلى 7،04 جنيهات بارتفاع قدره 1،73%.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy