• ×

07:33 مساءً , الإثنين 13 يوليو 2020

قائمة

أنا زوجة الاثنين!

 1  0  2.7K
 أغرب اجابة نطقت بها المتهمة عندما سألها المحقق لماذا جمعتي بين زوجين؟!.. فأجابت رضا ببرود المصاب \'يعني اعمل ايه.. متجوزش بعدما جوزي الاول طفش!
تعالوا نعرف تفاصيل الجريمة التي دارت احداثها بحي السيدة زينب!
كان اللقاء داخل قسم شرطة السيدة زينب.. فتاة في العقد الثاني من العمر اسمها \'رضا\' لكنها ليست اسما علي مسمي.. فبدت كالبركان الثائر يعكس حممه ونيرانه علي قسمات وجهها وملامحها.. جسدها نحيل وقد اختفت من فوقه كل ملامح المرأة التي لايبقي منه سوي اطلال تخبرك بأنه هنا كان يوجد جسد امرأة وروح أنثي طاغية!

وقبل ان نهم بسؤالها من تفاصيل جريمتها فاجأتنا بأنها تريد ان تقصي علينا كل شيء فهي للمرة الاولي تشعر انها في حاجة لان تبوح بما تخفيه في قلبها وتتستر عليه منذ فترة طويلة.. سرحت بخيالها وراحت تسترجع شريط الاحداث التي مرت بها وكأنها تقلب صفحات كتاب تقرأ سطوره باهتمام.
دمعة تنزل من عينيها دون ان تشعر ثم حكت انها منذ اليوم الاول لها علي ظهر الدنيا ولم تعرف طعم السعادة ولم يفارق حلقها المرارة حيث انها نشأت وسط اسرة فقيرة الحال الامر الذي جلعها محرومة من كثير من الاشياء التي كانت تجدها مع زميلاتها لذلك تكونت لديها عقدة الفقر وكبرت معهما.. حتي دارت بها عجلة الايام ووجدت نفسها تتخطي حاجز العشرين ولم تحقق اي حلم كان يداعب عقلها!
زواج سهل!
ذات يوم اقترحت إحدي زميلاتها ان تخرج معها للعمل باحدي الشركات.. وافقت رضا دون تفكير وكأنها وجدت ضالتها التي تبحث عنها.. كانت تخرج في الصباح ولاتعود الا في المساء نظرا لتوقيت العمل وذات صباح التقت عينها بعين شاب وسيم الملامح.. جميل الشكل يبدو عليه انه في المرحلة الجامعية.. تسمرت عيناه عليها.. اعجب بها تبسم اليها جاء الاتوبيس وخطفها منه.. انتظرها في اليوم التالي لكنها لم تذهب للعمل فاذا بصديقتها قادمة ذهب اليها وتعرف عليها.. وتحدث معها عن زميلتها واعجابه بها.. كان شابا خليجيا اعجب بها واراد الزواج منها.. انشرح قلبها وذابت فيه عشقا.. فارس احلامها.. حتي جاء اليوم الذي تقدم فيه لوالدها وشرح ظروفه فهو يدرس بالقاهرة لحين انتهاء الدراسة وسيعود لبلاده.. طمع الاب فيه واعتقد ان الحياة ابتسمت له وتمر الايام بسرعة بعد الزواج ويترك الشاب الخليجي البلاد عائدا لموطنه وينسي ان له زوجة اعتبرها مجرد نزوة مر بها او وسيلة تسلية كان يقضي وقته معها وقبل ان يسافر ترك لها مبلغا من المال ولم يطلقها قبل مغادرته مصر.
زواج آخر!
عادت رضا الي منزل والدها.. والألم يعتصر قلبها بعد مرورها بتجربة فاشلة والكراهية تملأ قلبها تجاه الشباب حتي ذات يوم التقت به صدفة ولكن بقيت مشكلة وهي ان رضا لاتزال علي ذمة الزوج الخليجي.. الذي سافر ولم يطلقها.. حاول الاب مع المأذون ان ينهيا هذه المشكلة ولكن المأذون رفض وطالبهم باقامة دعوي امام المحكمة لطلب الطلاق.
اقترحت رضا حلا آخر ان تتزوج من الشاب المصري عند ماذون آخر دون ان تذكر قصة زواجها الاول وافق الاب والزوج وتم عقد القران عند مأذون آخر وتزوج الشاب من فتاته ومرت الايام بها.. واكتشفت رضا ان كل الرجال سواسية.. فزوجها بدأ يعاملها بعنف وتبدل الحب بالقسوة الامر الذي جعلها تترك بيت الزوجية وتذهب لمنزل والدها مرة أخري.. وعندما سألها والدها شرحت له انه كان يعذبها ويضربها ويعاملها بوحشية.
فكرت الزوجة ان تنتقم من زوجها وتناست انها جمعت بين زوجين ذهبت لقسم شرطة السيدة زينب وحررت بلاغا ضد زوجها الذي يعتدي عليها بالضرب المبرح ويعذبها.. وقفت امام المقدم عبدالحميد يوسف رئيس المباحث تحكي مشكلتها وبالتحري عنها تبين انها جمعت بين زوجين في وقت واحد القي القبض عليها وتم احالتها الي النيابة التي امرت بحبسها اربعة ايام علي ذمة التحقيق.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 1 )

  • #1
    بواسطة : ابو هاشم
    11-06-2008 10:43 مساءً
    من رضي بكل قناعة بما كتب الله لعاش اسعد الناس وكل من يعبث بالشرع ويحيد عنه ويأتي بالكبائر يقول الفقر هو السبب سبحان الله
تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 1 )

  • #1
    بواسطة : ابو هاشم
    11-06-2008 10:43 مساءً
    من رضي بكل قناعة بما كتب الله لعاش اسعد الناس وكل من يعبث بالشرع ويحيد عنه ويأتي بالكبائر يقول الفقر هو السبب سبحان الله

Privacy Policy