• ×

01:14 مساءً , الخميس 2 يوليو 2020

قائمة

متحف بروس لي يواجه خطر الإلغاء

 0  0  4.8K
 أعلن الملياردير يو بانجلين مالك آخر منزل أقام فيه أسطورة الكونغ فو الراحل بروس لي، أنه سيوقف خططاً لإقامة متحف بروس لي في المنزل، في حال عدم قيام حكومة هونغ كونغ بالسماح له ببناء دار عرض سينمائي ومكتبة ومتجر للهدايا للزوار.

وقال يو، خبير التنمية العقارية في حديث أمس، إنه سيمضي قُدُماً في خططه لإقامة المتحف، فقط إذا تمكن من افتتاح دار سينما ومتاجر تجزئة ومكتبة في نفس الموقع.

وأضاف في حديث مع صحيفة «ساوث تشاينا مورنينغ بوست»: «أود أن أحوّل المنزل إلى متحف، إذا كانت هذه رغبة الرأي العام، لكنني سأتبرع به شريطة أن توافق الحكومة على السماح لي بإضافة مجمع جديد يضم دار سينما ومكتبة ومتاجر بيع بالتجزئة لعرض مواد وأفلام بروس لي ومتعلقاته الشخصية».

وأوضح يو أنه إذا تم الاكتفاء بالمنزل القديم، فإنه لن يجذب الزوار لأنه في حاجة إلى منشآت إضافية لعرض القصة الكاملة لبروس لي.

وكان يو يعتزم بيع منزل بروس لي وتقديم العائد لضحايا زلزال سيتشوان، غير انه بعد موجة غضب عارمة من جانب محبي النجم الراحل، وافق في النهاية على تقديمه إلى المدينة لتحويله إلى متحف تذكاري دائم لأشهر ممثيلها الذي توفي عن 32 عاما، وهو في ذروة تألقه.

يُذكر أن بروس لي وزوجته عاشا في هذا المنزل في الأعوام الأخيرة قبل وفاته.

وكان المسؤولون المحافظون في المستعمرة البريطانية السابقة يرفضون دوما تخليد ذكرى اشهر نجم سينمائي في المدينة، بسبب شعورهم بالقلق من سمعته كشخصية ماجنة.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy