• ×

11:49 مساءً , الإثنين 13 يوليو 2020

قائمة

باولو كويلو يختار دبي لإطلاق روايته الجديدة

 0  0  1.2K
 
باولو كويلو يختار دبي لإطلاق روايته الجديدة

ساحرة بورتوبيللو بطلتها لبنانية وقصتها مخيفة


هل يرد باولو كويلو ديناً عليه للثقافة العربية في روايته الجديدة \"ساحرة بورتوبيللو\"؟ وهو الذي أشار غير مرة إلي عمق تأثير التراث العربي في مخيلته ووجدانه، فالرواية يطلقها من دبي وبطلتها لبنانية، وهي الرواية الثانية التي يشتبك فيها بشكل أساسي مع الثقافة العربية بعد \"الخيمائي\" التي أصبحت \"أيقونة\" معاصرة للأدب والأدباء في العالم منذ صدورها.

تدور أحداث الرواية الجديدة حول طفلة يتيمة تدعي أثينا تخلت عنها أمها الغجرية في ترانسيلفانيا، وبعدها تتبناها عائلة دبلوماسية لبنانية معروفة، وتأخذها معها إلي بيروت ثم تنتقل مجدداً إلي دبي ولندن في رحلة مليئة بالأحداث.

تتمرد أثينا .. تتخطي الحدود الحمر بحثاً عن ماضيها، تسطو علي عقول الكثيرين من مديري مصارف وممثلي مسرح وأصحاب شأن، لتجعل من المدن (في إشارة إلي العولمة) مسرحاً لأفكارها الغربية وقدراتها الفذة، تنسج علاقات كثيرة بعضها مريب، ثم تختفي في ظروف غامضة .. في هذه الرواية يستمر كويلو في مداعبة المكامن الخطرة من النفس البشرية، يعبث بفتيل الحياة، ليكشف عن طاقة الإنسان الكامنة.

\"ساحرة بورتوبيللو\" إفادات يدلي بها مجموعة من شهود علي الفاتنة العشرينية \"أثنيا\"، يتحدث فيها كل منهم عن مشاهد من علاقته بها دون علم من الآخرين لتتشكل بخيوط خفية متقنة شخصية مكتملة وأحداث متكاملة مثيرة، مدهشة، ومخيفة أحياناً.

الروائي باولو كويلو أكد في المؤتمر الصحفي الذي أقيم له في دبي بمناسبة حفل توقيع الرواية أنها تحمل رسالة عالمية تدور حول الروحانيات والقدر والحرية مشيراً إلي أن اختياره دبي لإطلاق روايته جاء من أن الدول العربية تشبه إلي حد كبير أميركا اللاتينية، إلي جانب أنها في رأيه تمتلك إمكانيات وطاقات كبيرة بالإضافة إلي إصرارها الواضح في الحفاظ علي تراثها وثقافتها.

يذكر أن الروائي البرازيلي العالمي باولو كويلو ولد في ريودي جانيرو عام 1947 وقبل أن يصبح كاتباً شعبياً معروفاً كان كاتباً مسرحياً ومدير مسرح ومؤلف أغان شعبية لأشهر نجوم البرازيل، من أبرز رواياته مؤلفه الثاني \"الخيميائي\" الذي يعد واحداً من أكثر الكتب أهمية في عالم الرواية، تبعتها مجموعة من الروايات منها \"الفالكريز\" و\"علي نهر بييدرا هناك جلست فبكيت \"و \"الجبل الخامس\" و\"محارب الضوء\" و\"فيرونيكا تقرر أن تموت\" و \"الزهير\" و \"الشيطان والآنسة يريم\" و\"إحدي عشرة دقيقة\"، وقد نشرت مؤلفاته في 150 دولة وترجمت إلي 63 لغة وبيع منها أكثر من 85 مليون نسخة، ونال العديد من الجوائز العالمية والأوسمة علي أعماله التي تتخطي الحدود بجدارة.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy