• ×

01:50 مساءً , الجمعة 10 يوليو 2020

قائمة

هل تملك أوبرا وينفري 180 مليون دولار لدفع الغرامة؟

 0  1  1.8K
 أقام شخص أمريكى يدعى كيفير بونفيليان دعوى قضائية ضد الإعلامية الشهيرة \"أوبرا وينفري\" ومحاميها، بزعم أنهم أدلوا بشهادة كاذبة أدت لقيام المباحث الفيدرالية FBI للقبض عليه بتهمة \"الابتزاز\".
يأتي ذلك في الوقت الذي اتهمت فيه دراسة بريطانية برنامجها \"أوبرا شو\" بافتعال الإثارة من خلال تقديم مشاهد أقرب إلى الدراما.
وطالب الشاب الأمريكي المقيم في \"هوما\" لويزيانا -والذي أسقطت عنه التهمة- في الدعوى التي أقامها بتعويض عن الأضرار قيمته 180 مليون دولار من أوبرا ومحاميها، بل ومن المباحث الفيدرالية ذاتها!
وقال في الدعوى التي أقامها إنه فعل كل ما بوسعه لتجنب عمل أي شيء غير قانوني، وقال \"لقد لحق ضرر كبير باسمي وسمعتي على المستوى العالمي ومدى الأضرار التي لحقت بي كبير جدا\"

وكان بونفيليان قد ألقي القبض عليه في ديسمبر/كانون الأول عام 2006، بعد أن قام بتسجيل محادثات تليفونية دارت بينه وبين إحدى موظفات شركة \"هاربو\" للإنتاج المملوكة لأوبرا وينفري، وأخبر إحدى العاملات بالشركة بأنه يريد إصدار كتاب مأخوذ عن المعلومات التي حصل عليها من تلك التسجيلات.
وتبعا للمباحث الفيدرالية زعم بونفيليان أنه تلقى عروضا من عدة دور نشر وصحف تراوحت قيمتها ما بين 500 ألف دولار إلى 3 ملايين دولار، وحين وافقت الموظفة على دفع 1.5 مليون دولار له، وأرسلت إليه بالفعل 3 آلاف دولار، ورتبت موعدا للالتقاء به قامت الـFBI بإلقاء القبض عليه.
وفي العام الماضي وافق المسؤولون الفيدراليون على إسقاط التهم عن بونفيليان في مقابل قيامه بـ50 ساعة من الخدمة العامة للمجتمع والخضوع لاختبار لتعاطي المخدرات، ودفع غرامة قدرها 3 آلاف دولار.
وعلى الجانب الآخر نفى تشيب بابكوك -أحد محامي شركة هاربو للإنتاج- الادعاءات التي جاءت في دعوى بونفيليان، وقال للأسوشيتدبرس \"كلنا نعلم أن هذه المهزلة بدأت حين قام المدعى بتسجيل مكالمات لإحدى موظفات هاربو في كاليفورنيا، وقمنا بإسداء النصح لبونفيليان بأن تسجيلاته غير قانونية، وهذه الدعوى ستتيح لنا إثبات صحة رأينا في هذا الأمر\".


برنامجها الحواري مفيد
من جهة أخرى قال أحد علماء الاجتماع البارزين في بريطانيا إن البرامج الحوارية؛ مثل برنامج أوبرا وينفري، رغم أنها تبالغ في الدراما، وتصل أحيانا إلى حد السخرية، إلا أنها تقوم بدور مفيد في المجتمع من الناحية التعليمية، حتى وإن كان بعض المشاركين فيها يميلون للمبالغة في الأداء أمام الكاميرات.
وقال أيان هتشبى أستاذ الاجتماع بجامعة ليستر البريطانية والمتخصص في التحليلات المثيرة للجدل، والذي بنى دراسته أساسا على البرنامج الحواري للإعلامية الأمريكية \"أوبرا وينفري\" ولاسيما أنها رائدة هذا المجال وأكثر المحاورات شهرة في العالم.

القوالب التكميلية للأخبار

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )

تعليقات وردود الزوار - أضف تعليقك ( 0 )


Privacy Policy